جوجل تنهي تطبيق Inbox by Gmail في مارس 2019

جوجل تنهي تطبيق Inbox by Gmail في مارس 2019
جوجل تنهي تطبيق Inbox by Gmail في مارس 2019

أعلنت شركة جوجل أنها تستعد لإنهاء تطبيق Inbox by Gmail في نهاية شهر مارس/آذار 2019، مع توضيحها أنه سيتم إعادة توجيه المستخدمين الذين يحاولون الوصول إلى Inbox بعد شهر مارس/آذار إلى جيميل، وأوضحت الشركة أن تطبيق Inbox by Gmail كان بمثابة مكان لتجربة الأفكار الجديدة مثل تأجيل رسائل البريد الإلكتروني إلى وقت لاحق، بالإضافة إلى تجربة أحدث الأفكار المعتمدة على الذكاء الاصطناعي مثل الرد الذكي والإيماءات والإشعارات ذات الأولوية العالية لمساعدة المستخدم في المحافظة على الإنتاجية.

وكانت جوجل قد قدمت Inbox by Gmail كخدمة بريد إلكتروني محدودة عبر الدعوات فقط في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2014، ويبدو أنها قررت بعد أربع سنوات أنها لا تحتاج إلى الخدمة بعد الآن، وذلك بعد أن تعلمت الكثير عن كيفية تحسين البريد الإلكتروني ونقلها تجارب Inbox by Gmail الشائعة وإضافتها إلى جيميل Gmail لمساعدة أكثر من مليار شخص على إنجاز المزيد من رسائل البريد الإلكتروني يوميًا.

وتريد الشركة اتباع نهج أكثر تركيزًا مستقبلًا يساعدها في جلب أفضل تجربة بريد إلكتروني للجميع، بما في ذلك التخطيط للتركيز على جيميل فقط وإنهاء Inbox by Gmail في نهاية شهر مارس/آذار 2019، وتأتي هذه الخطوة بعد أن أعلنت عملاقة البحث في شهر أبريل/نيسان الحالي عن عملية إعادة تصميم لبريد جيميل مع وصول مجموعة كبيرة من الميزات الجديدة، حيث تم اختبار العديد منها لأول مرة كتجارب ضمن Inbox by Gmail.

وتقول جوجل إن كل شيء في Inbox by Gmail قد تم نقله بالفعل إلى جيميل الجديد مع نقلها لاحقًا الميزات المتعلقة بالرحلات، والتي تجمع معًا مجموعات الرسائل الإلكترونية الواردة من خدمات مثل حجوزات الرحلات الجوية والفنادق والمطعم وتأجير السيارات.

ويحتوي جيميل الجديد على قسم “الميزات التجريبية” ضمن “الإعدادات”، حيث يمكن للمستخدمين الاشتراك لاختبار الميزات الجديدة قبل أن يجري إطلاقها بشكل رسمي، وتعد ميزة الإنشاء الذكي Smart Compose أول هذه الميزات، وهي طريقة جوجل من الآن فصاعدًا لاختبار أفكار جديدة للبريد الإلكتروني.

وأنشأت الشركة لأولئك الذين يستخدمون Inbox by Gmail بدلاً من جيميل الجديد دليل انتقال لمساعدتهم على التحويل، ولكن نظرًا إلى أن Inbox هو في الحقيقة مجرد واجهة مستخدم أخرى لحساب جيميل الخاص بالمستخدم، فإنه لن يحتاج إلى نقل أي شيء، وكل ما عليه فعله هو تسجيل الدخول إلى جيميل والتعود على الواجهة الجديدة.

وكان جيسون كورنويل Jason Cornwell، مسؤول التصميم في الشركة قد أجاب في شهر ديسمبر/كانون الأول 2014 عن سؤال حول ما إذا كان Inbox سيحل محل جيميل بقوله: “على المدى القصير، لا. ولكن نأمل ذلك على المدى الطويل، إذ يعد Inbox أمرًا جديدًا، وهذا هو السبب في أننا نطلقه كمنتج منفصل، ونحن نهتم بشدة بمستخدمي جيميل، ونأمل أن يرغب الجميع في استخدام Inbox بدلاً من جيميل في النهاية”.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى