جوجل تستحوذ على تكنولوجيا الساعات الذكية من Fossil

جوجل تستحوذ على تكنولوجيا الساعات الذكية من Fossil
جوجل تستحوذ على تكنولوجيا الساعات الذكية من Fossil

استحوذت شركة جوجل على الملكية الفكرية لتقنية الساعات الذكية لمجموعة الأزياء والإكسسوارات فوسيل Fossil في صفقة بلغت قيمتها 40 مليون دولار، حسبما قالت الشركتان يوم أمس الخميس، دون تحديد ما هي هذه التكنولوجيا بالضبط، لكن يبدو أن الشركتان ستواصلان تطوير الساعات الذكية في تعاون أوثق من ذي قبل.

وتشمل الصفقة انضمام جزء من مجموعة البحث والتطوير التابعة لشركة فوسيل Fossil، والتي تتخذ من تكساس مقراً لها وتعمل في مجال الساعات الذكية، إلى شركة جوجل للعمل على تطوير منتجات الأجهزة الذكية القابلة للارتداء العاملة بنظام Wear OS، مثل الساعة الذكية المنتظرة Pixel Watch.

بينما تحتفظ فوسيل بفريق البحث والتطوير المتضمن أكثر من 200 شخص للتركيز على الابتكار وتطوير المنتجات والاستمرار في إنشاء الساعات الذكية، والتي تعتبرها فوسيل الفئة الأسرع نمواً لديها في السنوات الأخيرة مع 14 علامة تجارية مختلفة.

وقالت ستاسي بور Stacey Burr، نائب رئيس الشركة لإدارة منتجات فريق Wear OS في جوجل: “إن إضافة تقنية وفريق مجموعة فوسيل إلى جوجل يبرهن على التزامنا تجاه صناعة الأجهزة القابلة للارتداء من خلال تمكين مجموعة متنوعة من الساعات الذكية ودعم الاحتياجات المتطورة والمستدامة للمستهلك”.

وأضافت “تتمتع الأجهزة القابلة للارتداء، والتي تم تصميمها خصيصًا للصحة والبساطة والتخصيص والمساعدة، بفرصة تحسين الحياة من خلال تزويد المستخدمين بالمعلومات والأفكار التي يحتاجونها بلمحة سريعة”.

فيما قال جريج ماكليفي Greg McKelvey، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية وكبير المسؤولين الرقميين ورئيس قسم التسويق في شركة فوسيل، في بيان: “لقد قمنا ببناء وتطوير تقنية لديها القدرة على تحسين منصتنا الحالية من الساعات الذكية. بالتعاون مع جوجل، شريكنا في الابتكار، سنستمر في إطلاق العنان لنمو الأجهزة القابلة للارتداء”.

ومن شأن هذه الخطوة أن تمنح جوجل إمكانية التوسع في سوق التكنولوجيا القابلة للارتداء المزدهر وإنشاء ساعات ذكية خاصة بها لمنافسة آبل وفيتبيت Fitbit وغيرها من الشركات المصنعة للأجهزة القابلة للارتداء.

وكانت شركة فوسيل قد اتجهت نحو الساعات الذكية في عام 2015 بعد استحواذها على المنصة التقنية “ميسفيت” Misfit في صفقة قيمتها 260 مليون دولار،

وتقدر شركة أبحاث السوق آي دي سي IDC أن الشحنات العالمية للأجهزة القابلة للارتداء سوف تصل إلى 125.3 مليون في 2018، بزيادة 8.5 في المئة عن عام 2017، وأن السوق سوف ينمو بنسبة 11 في المئة خلال عام 2022، وذلك نتيجة تزايد شعبية الساعات الذكية وزيادة تبني الأجهزة القابلة للارتداء في الأسواق الناشئة.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى