روسيا تفتح قضايا مدنية ضد فيسبوك وتويتر لعدم امتثالهما للقوانين المحلية

روسيا تفتح قضايا مدنية ضد فيسبوك وتويتر لعدم امتثالهما للقوانين المحلية
روسيا تفتح قضايا مدنية ضد فيسبوك وتويتر لعدم امتثالهما للقوانين المحلية

أفادت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية بأن هيئة الاتصالات الروسية قالت اليوم الاثنين إنها فتحت إجراءات إدارية ضد شركتي وفيسبوك لفشلهما في تفسير كيفية خططهما للامتثال لقوانين البيانات المحلية.

ونقلت إنترفاكس عن “الخدمة الفيدرالية للإشراف على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووسائل الإعلام” أو ما يُعرف اختصارًا بـ “روسكونازور”، قولها إن تويتر وفيسبوك لم تشرحا كيف ومتى يلتزمان بالتشريعات التي تقضي بأن تكون جميع الخوادم المستخدمة لتخزين البيانات الشخصية للروس موجودة في .

ونُقلت عن رئيس وكالة إنترفاكس، ألكسندر زاروف، قوله إن الشركات لديها شهر لتقديم المعلومات وإلا فسيتم اتخاذ إجراء ضدها.

يُشار إلى أن روسيا أدخلت في السنوات الخمس الماضية قوانين أكثر صرامة على الإنترنت، مما تطلب من محركات البحث حذف بعض نتائج البحث، ومطالبة خدمات المراسلة بمشاركة مفاتيح التشفير لخدمات الأمان، ومطالبة الشبكات الاجتماعية بتخزين البيانات الشخصية للمستخدمين الروس على خوادم داخل البلد.

وفي الوقت الحالي، فإن الأدوات الوحيدة التي يمكن لروسيا استخدامها لفرض قوانين البيانات الخاصة بها هي الغرامات التي لا تصل عادة إلا إلى بضعة آلاف من الدولارات أو تقوم بحظر الوصول إلى الخدمات الإلكترونية عبر الإنترنت، وهو خيار محفوف بالصعوبات التقنية.

وفي شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، نقلت وكالة رويترز عن مصادر أن موسكو تعتزم فرض غرامات أكثر صرامة على شركات التقنية التي لا تلتزم بالقوانين الروسية.

وكانت وكالة تاس الروسية للأنباء قد أفادت في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي عن مسؤول الاتصالات الروسي قوله إن روسيا غرمت شركة جوجل بمبلغ 500 ألف روبل أو ما يُعادل 7,530 دولارًا أمريكيًا بسبب عدم التزامها بشرط قانوني لإزالة بعض القيود من نتائج البحث.

المصدر: البوابة العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى