تشكيل قوة مشتركة لضمان أمن حدود تشاد مع ليبيا

تشكيل قوة مشتركة لضمان أمن حدود تشاد مع ليبيا
تشكيل قوة مشتركة لضمان أمن حدود تشاد مع ليبيا

قررت الحكومة التشادية إنشاء قوة أمن مشتركة في تيبستي شمال البلاد لضمان أمن الحدود مع ليبيا المنطقة الصحراوية التي ينشط فيها المهربون والمتمردون والمنقبون عن الذهب غير الشرعيين.

وفي زيارة إلى المنطقة، أعلن، الاثنين، الوزير التشادي للأمن العام محمد صلاح عن هذه القوة المشتركة التي ستضم عناصر من الدرك والشرطة والجيش التشادي، حسب ما علمت الثلاثاء فرانس برس.

وهذه القوة المشاركة في مكافحة تهريب ستسمح أيضا بـ"نزع الأسلحة" في المنطقة و"ضمان أمن الحدود" و"مطاردة اللصوص والإرهابيين".

وشمال تشاد على الحدود مع السودان وليبيا والنيجر، منطقة غير مستقرة في الساحل وغير مأهولة يصعب السيطرة عليها.

وأقامت عدة مجموعات تشادية متمردة قاعدتها في جنوب ليبيا المجاور من حيث تتوغل في أراضي تشاد.

ومقر قيادة هذه القوة المشتركة الجديدة في منطقة كوري بوغودي الواقعة في شمال غرب تشاد حيث تدور مواجهات بين المنقبين عن الذهب غير الشرعيين والجيش في الأشهر الأخيرة.

ومطلع آذار/مارس استعاد عدة مواقع للتنقيب عن الذهب في هذه المنطقة لحساب الحكومة.

ولهذه المناسبة أعلن الوزير إغلاق الحدود مع ليبيا.

ونهاية كانون الثاني/يناير تسلل متمردون تشاديون من ليبيا إلى شمال شرق تشاد. وساهمت ضربات فرنسية في وقف تقدم الرتل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى