كوربين على عتبات رئاسة الحكومة البريطانية

كوربين على عتبات رئاسة الحكومة البريطانية
كوربين على عتبات رئاسة الحكومة البريطانية

نصر المجالي: حيث أزمة خروج من الاتحاد الأوروبي تتصاعد فصولا، بما يرافقها من تداعيات على مجمل الوضع السياسي في الفوضى والانقسامات غير المسبوقة، يجد جيريمي كوربين زعيم حزب اعمال المعارض يقترب من عتبات 10 دوانينغ ستريت.

وأظهر أحدث استطلاع للرأي، نشر اليوم الأحد، أن حزب العمال سيكتسح أية نتخابات مبكرة قد تدعو لها رئيسة الحكومة تيريزا ماي، مشيرا إلى أن نسبة التأييد الشعبي له بلغت 41 في المائة، أي بفارق خمس نقاط عن حزب المحافظين الذي حقق 36 نقطة.

وإذا تحققت نتيجة الاستطلاع الذي أجرته (Deltapoll) عبر البريد الالكترني لصالح صحيفة (ميل أون صنداي) في مقابلات مع 1،010 من البالغين البريطانيين بين 28 و 30 مارس 2019، حيث تم تقييم البيانات لتكون ممثلة للسكان البالغين البريطانيين ككل.

فوز عمالي 

وحسب نتائج الاستطلاع فإنه إذا جريت الانتخابات البرلمانية المبكرة، فإن حزب العمل سيكون في طريقه للفوز بـ 307 مقاعد ، بينما سيحصل المحافظون على 264 مقعدًا فقط.

وعلى الرغم من أن السيد كوربين سيكون أقل بـ 19 مقعدًا من الأغلبية، إلا أن هذه النتيجة ستجعله في وضع يسمح له بالدخول إلى الرقم 10 (مقر رئاسة الوزراء) إذا استطاع إبرام صفقة مع حزب القوميين الاسكتلنديين.

كما أظهر الاستطلاع الجديد أن بوريس جونسون وزير الخارجية السابق،  يتمتع بشعبية واضحة بين الناخبين في السباق على خلافة السيدة ماي كزعيم لحزب المحافظين، متفوقا بذلك على اقرب منافس له وهو ساجد جافيد.

ويأتي الأكثر شعبية بعد جونسون، وزير البيئة مايكل غوف يليه وزير الخارجية جيريمي هانت ، ثم وزير شؤون الاتحاد الأوروبي دومينيك راب وكبيرة وزراء الخزانة اليزابيث تروس.

استقالة ماي 

ويظهر الاستطلاع أن ما يقرب من ثلثي الناخبين يعتقدون أن السيدة ماي يجب أن تستقيل، حيث تشير ما نسبته 41 في المائة إلى أنها يجب أن تفعل ذلك على الفور، مقابل ما نسبته 23 في المائة أخرى ممن يقولون إنها يجب أن تفعل ذلك إذا وافق مجلس العموم على الصفقة. بينما هناك 22 في المائة يريدونها البقاء في المنصب.

ويشار في الختام، بأن نتائج الاستطلاع الجديد تتزامن مع انقسام وضح في مجلس العموم والشارع سواء بسواء على خيارات مثل ضرورة تنفيذ صفقة الخروج أو إجراء استفتاء ثان أو إلغاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تماما. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى