العراق | برهم صالح: العراق لن ينخرط في سياسة المحاور

العراق | برهم صالح: العراق لن ينخرط في سياسة المحاور
العراق | برهم صالح: العراق لن ينخرط في سياسة المحاور

أكد الرئيس العراقي برهم صالح، أن بلده "لن يكون منطلقاً أو قاعدة لإيذاء أي من جيرانه، وأن مصلحته هي أن يكون في وئام ووفاق مع جواره الإسلامي وعمقه العربي"، مشدداً على أن خيار هو عدم الانخراط في سياسات المحاور.

واعتبر أن عودة القادر والمقتدر يمكن أن تشكل عنصر توازن في المنطقة وجسراً للتواصل بين دولها.

كما دعا صالح في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" إلى عدم الاستخفاف "بحجم التحدي الإرهابي الباقي في ، ولا بحجم التحدي الإنساني الخطير الذي تمثله مشكلة النازحين واللاجئين". ودعا العرب إلى مساعدة سوريا للخروج من الأزمة السياسية بالحل السياسي الذي يرتضيه السوريون.

وعن موقع العراق بين وواشنطن، قال إن بلاده لا تنظر إلى الوجود العسكري الأميركي على أراضيها من منظور أنه عنصر توازن مع الوجود الإيراني. ولفت إلى أن الوجود الأميركي الحالي جاء بطلب من بعد احتلال مدينة الموصل، وبهدف تمكين القوات العراقية من مواجهة هذا التنظيم الإرهابي. وأشار إلى أن التفاهمات التي ترعى هذا الوجود تشدد على السيادة العراقية، وعدم وجود قواعد عسكرية دائمة أو قوات برية مقاتلة.

كما نوّه بالنمو الذي تشهده العلاقات - العراقية، معرباً عن ارتياحه إلى ما سمعه خلال زيارته إلى من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حول ضرورة تنمية العلاقات بين البلدين. وقال إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان شدد على ضرورة تعزيز العلاقات، وإن اللقاء معه كان "جيداً وصريحاً ومباشراً".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى