مسؤولون أوروبيون يحذرون من خروج بريطانيا من دون صفقة

مسؤولون أوروبيون يحذرون من خروج بريطانيا من دون صفقة
مسؤولون أوروبيون يحذرون من خروج بريطانيا من دون صفقة

حذر عدد من كبار المسؤولين الأوروبيين في بروكسل من أن احتمال خروج من الاتحاد الأوروبي من دون صفقة بات واردًا أكثر من أي وقت مضى.
وجاءت تحذيرات المسؤولين الأوروبيين غداة فشل مجلس العموم البريطاني في بلورة أي توافق بشأن جميع الخيارات المطروحة أمامه حتى الآن لإدارة إشكالية خروج المملكة المتحدة من الاتحاد.
وقال ميشيل بارنييه المفوض الأوروبي لشؤون البركسيت اليوم: إن بريطانيا باتت أكثر قربًا من تسجيل خروج من دون اتفاق.
وأضاف بارنييه أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي "على مدار الأيام الماضية أصبح سيناريو عدم الاتفاق أكثر ترجيحًا، لكن لا يزال بإمكاننا أن نأمل تجنبه ، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي مستعد لقبول بقاء بريطانيا في الاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي أو علاقة مشابهة لتلك القامة مع النرويج".
وأوضح أن أمام بريطانيا الآن ثلاث خيارات قبل موعد المغادرة المحدد في 12 أبريل حيث لا يزال بمقدورها: إما قبول الصفقة التي تم التفاوض عليها بالفعل، أو المغادرة دون اتفاق، أو طلب تمديد فترة طويلة للخروج ما يستلزم مشاركة في انتخابات البرلمان الأوروبي في مايو المقبل.
من جهته عدَّ منسق خروج بريطانيا في البرلمان الأوروبي، غي فورهفساتد، أن الاحتمال الأوفر حظًا الآن هو أن تغادر المملكة المتحدة الاتحاد من دون تسجيل صفقة، وقال فورهفستاد: إن مجلس العموم البريطاني يتحمل بسبب انقساماته مسؤولية هذا المنحى الخطير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى