شريط الجنود وكوربين يهزّ الشارع البريطاني

شريط الجنود وكوربين يهزّ الشارع البريطاني
شريط الجنود وكوربين يهزّ الشارع البريطاني

نصر المجالي: مع انقسام الشارع والسياسيين في المملكة المتحدة على وقع تداعيات "بريكست" تفجر جدل من نوع مختلف بعد نشر تسجيل مصور تم بثه وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر جنودا يطلقون النار على صورة لجيريمي كوربين، زعيم حزب العمال المعارض.

وسارعت مختلف الأطراف السياسية البريطانية لرفض ما نشر على الشريط، بينما أعلن أنه فتح تحقيقا حول المسالة، وقالت البريطانية في بيان "نحن على علم بتسجيل فيديو يتم بثه على وسائل التواصل الاجتماعي، وهذا السلوك غير مقبول على الإطلاق وأدنى بكثير من المعايير العالية التي يتوقعها الجيش، وقد تم إجراء تحقيق كامل".

وحسب ما تناقلته الصحف ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة البريطانية، يظهر مقطع الفيديو الذي تبلغ مدته 25 ثانية، وتمت مشاركته في البداية على موقع "سناب شات" Snapchat بعنوان "سعداء بذلك"، 4 رجال يرتدون زيا عسكريا يصوبون مسدساتهم على صورة كبيرة لكوربين خلال تمرينات الرماية.

 

 

محاكاة

وقالت وكالة الصحافة البريطانية للأنباء، إن اللقطات التي تم التقاطها في كابول بأفغانستان في الأيام الأخيرة للجيش تظهر كتيبة المظليين الثالثة تشارك في التدريب على عملية محاكاة.

ووصف حزب العمال المعارض شريط الفيديو بأنه "مثير للقلق وغير مقبول" وأعرب عن "ثقته" في أن وزارة الدفاع "تجري تحقيقات وتتخذ إجراءات".

من جانبه، قال توبياس إلوود، الوزير بوزارة الدفاع البريطانية، في تغريدة إنه يبحث في الفيديو، واصفًا إياه بأنه "غير مقبول".

مخجل

ووصف عضو حزب العمال في البرلمان دان جارفيس، الفيديو بأنه "مخجل وغير مقبول على الإطلاق" في تغريدة الأربعاء، مضيفا أنه "يتعارض مع قيم ومعايير الجيش البريطاني".

وانتقدت وزير دفاع حكومة الظل العمالية نيا غريفيث الفيديو، واصفة إياه بأنه "مروع وغير مقبول تماما"، وقالت إن الجيش يجري تحقيقًا كاملاً".

 

 

كما انتقدت أنجيلا راينر، وزيرة التعليم في حكومة الظل، الفيديو الذي وصفته بأنه "مخز للغاية". وأضافت: 'آمل أن يتم التحقيق بدقة وأن يتم نشر النتائج على الملأ.

وقالت: "تزداد التوترات السياسية في الوقت الحالي، وهذا النوع من السلوك غير مناسب على الإطلاق وغير مقبول، ونتوقع أفضل بكثير من جيشنا وجنودنا".

صدمة

قالت نائبة حزب العمال لوسي باول إنها "مصدومة تمامًا"، وأن سلوك الأفراد "عار كامل وغير مقبول تمامًا". وأضافت "ليس أقلها الظهور في اليوم التالي لإدانة شخص ما بمحاولة اغتيال النائب".
ومن جهتها، قالت النائبة العمالية ستيلا كريسي أن الفيديو "المرعب" يضر بالمكانة المهنية التي يستحقها الجيش.

وانتقد مسؤولون عسكريون، استخدام المظليين الأربعة وهم بلباس الميدان صورة لجيريمي كوربين في محاكاة رماية بالشمع الصلب في ميدان للرماية في أفغانستان، بأنه أمر "غير مقبول على الإطلاق". 

وينتمي المظليون الأربعة لكتيبة المظليين الثالثة المتمركزة في ثكنات ميرفيل في إسيكس، وهم يقومون بمهمة في افغانستان وستنتهي قريبا وسيعودون بعدها الى المملكة المتحدة.  

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى