الخليح | الشاعر محمد السكران للعربية.نت: أنا كريستيانو رونالدو

شاعر شاب لديه بصمة وحضور طاغٍ في مواقع التواصل، فاق به كثيرا من شعراء المرحلة، وهو يكتب القصيدة المحكية بلغة تصل إلى الوجدان، مشاكس في نصوصه، ويرى أن الشاعر يحتاج إلى كاريزما عالية حتى يصل شعره إلى الناس، ومؤخراً طرح قصيدة (جدي آدم) وفاق عدد متابعيها 4 ملايين خلال يوم واحد.. هذا هو الشاعر محمد السكران، الذي التقته "العربية.نت" في الحوار الآتي:

• نبدأ بقصيدة جدي آدم.. متى تم كتابتها.. وكم استغرقت من الوقت فيها؟
- قصيدة جدي آدم كتبتها قبل سنة ووضعتها في الأرشيف، مترددا في نشرها خشية من فهما بشكل خاطئ من المجتمع لأنها قصيدة إنسانية.

• بخصوص خشيتك من ردة فعل المجتمع إلى أي مدى؟
- لا أخشى ردة الفعل إذا كنت مؤمنا أن ما قلته صحيح.

• تواصل التجلي عبر قصائد .. هل هذا النوع من أغراض الشعر هو الأقرب إليك؟
- أنا لست مسهباً في كتابة قصائد الحكمة لكني قابض اللحظة، ومتى ما اتجهت قريحتي لهذا السياق كتبت.

• كيف طورت حضورك عبر مواقع التواصل .. هل لديك خطة وطريقة للانتشار؟
- أنا لا أتعمد الإثارة من خلال قصائدي لكنني أملك ذكاء إعلاميا أسعى لاستغلاله والاستفادة من الأدوات المتاحة بين يدي.

• هل مازلت تؤمن بأن الشعر اليوم يتطلب كاريزما تفوق حضور القصيدة؟

- العلاقة تكاملية فالشاعر الجيد بحاجة إلى شخصية مميزة كي يثبت نفسه في الساحة.

• بمن تأثرت من الشعراء؟

- حقيقة تأثرت باثنين من شعراء الفصحى وهما: نزار قباني والمتنبي.

محمد السكران

• متى كانت بداياتك الفعلية في كتابة الشعر؟
- بدأت في كتابة الشعر منذ أن كان عمري 14 عاما.


• يقال إن لدى كل شاعر ملهمة فمن هي ملهمتك؟
- ملهمتي هي الكتب وحريص على القراءة بين الوقت والآخر.

• لديك موضوعات تطرحها عبر قصائدك مثيرة في بعض الأحيان مثل قصيدة "قسيسنا" فهل تتعمد الإثارة؟
- صدقني مثلما أخبرتك. لا أتعمد الإثارة وقصيدة "قسيسنا" رمزية، وترمز إلى تجارة الكنيسة في أوروبا وبيع الوهم خلال العصور المنصرمة، فكتبت هذه القصيدة على غرار هذا الشيء.

• لو كان الشعر كرة قدم .. أنت ستكون أي لاعب؟
- ولو كان الشعر كرة قدم طبعاً سأكون .

• السخرية والمشاكسة تحضر في كثير من قصائدك.. ألا ترى أنها سلاح خطير قد ينقلب على الشاعر؟
- السخرية والمشاكسة تحضر كثيراً في قصائدي لكني أبتعد عن ما هو محظور، ولا أسخر بما ينتقص من قيم الناس وعاداتهم وتقاليدهم، فأنا شاعر صاحب موضوع أستخدم بعض الأساليب لتمرير أعمالي وبإدارة محكمة.

• في قصيدتك أمام أمير القصيم وصفت نفسك بأنك المتنبي.. إلى أي حد تعتد بنفسك وشعرك؟
- وصفي بالمتنبي لا يعتد به بشخصه، ولكن لأنه رمز وأسطورة في الشعر الفصيح ويتفق الجميع على أن من يريد أن يزكي نفسه، يتشبه به.

• من يعجبك من الشعراء الموجودين؟
- كثير من الشعراء يعجبوني لكنني أعجب بالشعر أكثر.

• شخصيتك الحقيقية أو هويتك تظهر في أي قصيدة من قصائدك؟
- شخصيتي ظهرت في قصيدتي الأخيرة "جدي آدم".

• بعد الشهرة في مواقع التواصل.. ألا تتفق أن مقطعا قصيرا مدته دقيقتان قد يغني عن أمسية؟
- أعتقد أن مقطعاً لأبيات من الشعر مدته 10 ثوانٍ يغني عن أمسية.

• هل من الممكن أن يطور الشاعر أدواته وطريقة تصويره أم أنه يصل إلى سقف لا يمكنه تجاوزه؟
- الأفق ليس له مدى ويمكن للشاعر أن يطور من نفسه ويصل الشخص للمجرات، والاطلاع والقراءة أمر مهم للشاعر.

• رأيك في القصيدة الحداثية؟
- القصيدة الحداثية جيدة ولها شعراؤها لكني لا أجيدها.

• بيت شعر تردده دائما؟
- أردد دائما بيتا فصيحا للشاعر مهدي الصقور :
عبثاً تحاول لا فناء لثائر
أنا كالقيامة ذات يوم آتٍ

• هل من الممكن أن تتجه قصائدك للأغنية؟
- أنا أكتب شعر الأغنية وحالياً أكثر من فنان يلحنون قصائد لي ستنشر قريباً.

• من الفنانون الذين ستتعاون معهم ؟
- أنا ليس لدي مانع في الإفصاح عن أسمائهم لكنهم يرغبون بسرية العمل حتى الانتهاء منه بحكم العقود.

• يعتبرك البعض التجربة الشعرية الأكثر تأثيراً في المرحلة الحالية.. ما تعليقك؟

- يقولون ذلك وأحاول أن أصدق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى