فاراج يقتحم أزمة "بريكست" بإطلاق حزب "بريكست"

فاراج يقتحم أزمة "بريكست" بإطلاق حزب "بريكست"
فاراج يقتحم أزمة "بريكست" بإطلاق حزب "بريكست"

أطلق نايجل فاراج النائب البريطاني في البرلمان الأوروبي والمعروف بموقفه الداعم بشدة لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، وكان أبرز الناشطين خلال الاستفتاء حول بريكست عام 2016، حزبا جديدا يحمل اسم "بريكست".
وتعهد فاراج في مؤتمر صحفي عقده في مدينة كوفنتري، يوم الجمعة، بأن يحصد الحزب الجديد، كل اصوات حزب "استقلال المملكة المتحدة UKIP" الذي كان تركه في ديسمبر 2018 ووصفه بـ"المشوّه".
وأعلن الزعيم اليميني البريطاني عن أن أنونزياتا شقيقة النائب المحافظ جاكوب ريز - موغ المؤيد للخروج، كأول مرشح لحزب (الاستقلال) في البرلمان الأوروبي، بعد أن تركت حزب المحافظين بعد 35 عامًا اليوم.
وكانت أنونزياتا وقفت في وقفت سابق كمرشحة لحزب المحافظين في الانتخابات العامة لعامي 2005 و 2010 وهي كانت انضمت إلى الحزب وهي تبلغ من العمر خمس سنوات فقط.
وغادرت أنونزياتا جاكوب ريز – موغ، الحزب بعد أن فشلت تيريزا ماي في تسليم خروج من الاتحاد الأوروبي. وقالت يوم الجمعة: لقد انطلقت من حزب المحافظين للانضمام إلى تمرد السيد فرج اليوم.
ازمة ماي 
ويأتي الاعلان عن حزب (بريكست) في الوقت الذي تعاني فيه رئيسة الحكومة تيريزا ماي أزمة بسبب فشلها في إخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حيث تراجع حزب المحافظين عشر نقاط في استطلاعات الرأي. 
وقال عضو حزب المحافظين المحافظ ديفيد كامبل بانرمان إن الحزب "سيحصل على ركلة" في 23 مايو ويفقد نصف أعضاء البرلمان الأوروبي الثمانية عشر.

نايجل فاراج يعلن اطلاق حزب "بريكست"

كما تراجع حزب العمال المعارض، وفقًا لاستطلاع (بي أم جي) بثلاث نقاط، مع تقدم كل من حزب الليبراليين الديمقراطيين والاستقلال UKIP و المجموعة المستقلة وحزب بريكست الجديد بنسبة 10 في المائة.
يشار إلى أن اللجنة الانتخابية البريطانية كانت أعلنت في فبراير الماضي، عن ولادة حزب جديد يحمل اسم "حزب بريكست" سيشارك في الانتخابات المقبلة.
وإعلان اللجنة الانتخابية عن تأسيس هذا الحزب، يعني أنه سيكون بإمكانه المشاركة في الانتخابات في المملكة المتحدة، خصوصا انتخابات البرلمان الأوروبي في مايو المقبل، في حال تم إرجاء موعد بريكست إلى ما بعد 29 مارس المقبل.
برلمان اوروبا
وكان فاراج زعيم حزب (بريكست) قال في مقابلة مع صحيفة (ديلي تلغراف) إن "الحزب تأسس بكامل دعمي مع نية المشاركة في الانتخابات الأوروبية في الثالث والعشرين من مايو، في حال لم يتم تطبيق بريكست حتى ذلك التاريخ"، موضحا أنه في حال مشاركة المملكة المتحدة في هذه الانتخابات فسيقدم ترشيحه إليها.
وأوضح فاراج أيضا أن الحزب الجديد تلقى "مئات الانتسابات" إضافة إلى "وعود تمويل مهمة". 
وكان متحدث باسم اللجنة الانتخابية قال لوكالة فرانس برس إن الحزب الجديد "تسجل في الخامس من فبراير"، بقيادة كاثرين بلايكلوك المسؤولة السابقة في حزب "الاستقلال" المناهض للهجرة ولأوروبا. وأوضحت بلايكلوك أنها تتوقع خروج "آلاف" الأعضاء من حزب المحافظين للانضمام إلى الحزب الجديد.
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى