إلهان عُمر نسفت تاريخ (CAIR) وأيقظت الفتنة داخل حزبها

إلهان عُمر نسفت تاريخ (CAIR) وأيقظت الفتنة داخل حزبها
إلهان عُمر نسفت تاريخ (CAIR) وأيقظت الفتنة داخل حزبها

: حضرت إلهان عمر مجددًا في عطلة نهاية الأسبوع، بعدما نشر مقطع فيديو لنائبة الدائرة الخامسة وهي تتحدث في مقر مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية( CAIR) في ولاية كاليفورنيا.

في كلمتها تناولت عمر الهجمات الإرهابية التي استهدفت في الحادي عشر من سبتمبر2001، حيث قالت حرفيا "لقد عشنا طويلاً ونحن نشعر أنَّنا مواطنون من الدرجة الثانية، وهو شعور مزعج، وبصراحة، لقد سئمت ذلك، ولا بد أنَّ كل مسلم في هذا البلد سئم ذلك.. أُسس مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية بعد هجمات 11 سبتمبر لأنَّهم أدركوا أن بعض الناس فعلوا شيئاً وأنَّنا جميعاً بدأنا نخسر حرياتنا المدنية".

انتقادات عنيفة لعمر

وسرعان ما انهالت التعليقات والتصريحات فور انتشار المقطع المصور على حساب الرئيس الأميركي على ، وتعرضت عمر بداية لانتقادات عنيفة من قبل الجمهوريين بسبب "تقليلها" من هول ما حدث في الحادي عشر من سبتمبر، خصوصا لناحية قولها "بعض الناس فعلوا شيئا".

اشتباك داخلي

لكن أمس السبت شهد انخراط الديمقراطيين في هجوم مُعاكس على ترمب أولا، قبل أن تنطلق شرارة الاشتباكات الداخلية داخل الحزب الواحد، بعد دخول النائبة رشيدة طليب على الخط مع مشاركة لمجلس العلاقات الأميركية الإسلامية والذي بالمناسبة بدلت إلهان عمر تاريخ تأسيسه امام مرأى ومسمع قياداته وانصاره في كاليفورنيا، فالمجلس تأسس عام 1994 ولكن عمر اشارت الى ان ميلاده جاء عقب هجمات سبتمبر.

خطر على حياتها

وبادرت زميلة عمر، ألكسندريا أوكاسيو كورتيز، إلى المطالبة بضرورة أن يرد الكونغرس على تغريدة ترمب، وكتبت في تغريدة لها على تويتر "يقع على عاتق أعضاء الكونغرس واجب الرد على هجوم الرئيس الصريح اليوم. حياة إلهان عمر في خطر. إنَّ التزام زملائنا بالصمت يعني أنهم متواطئون في الاستهداف الصريح والخطير لأحد أعضاء الكونغرس. يجب أن نتحدث علانيةً".

دفاع المرشحين الرئاسيين

ودافع المرشحون الديمقراطيون للانتخابات الرئاسية عن عمر أيضا، كالسيناتور بيرني ساندرز و إليزابيث وارن، والنائب السابق بيتو اوروك، وقال ساندرز "إلهان عمر زعيمة تتمتع بالقوة والشجاعة. لن تستسلم لعنصرية ترمب وكراهيته، ولن نفعل نحن أيضاً. لا بد أن تنتهي الهجمات المشينة والخطيرة ضدها"، بينما كتبت وارن تقول على تويتر "الرئيس يحرض على العنف ضد عضوة حالية بالكونغرس ومجموعة كاملة من الأميركيين على أساس دينهم. إنَّه أمرٌ مثير للاشمئزاز، ومخزٍ. وأي زعيم منتخب يرفض إدانته يشارك في تحمل مسؤوليته".

اوروك نائب تكساس السابق، اعتبر خلال مهرجان انتخابي له في ساوث كارولينا، " ان نشر ترمب للمقطع المصور تحريض على العنف ضد النائبة عمر، وضد إخواننا الأميركيين الذين حدث أنهم مسلمون".

ترمب مستفز

حاكم واشنطن جاي إنسلي، أشار من جهته "إلى ان خطاب الرئيس ترمب الخطير والمستفز تجاه إلهان عمر يعرض سلامتها للخطر. إنَّه يضعها عن عمد إلى جانب كل الأميركيين المسلمين في طريق الخطر".

استغلال الديمقراطيين

حملة التضامن الواسعة من قبل الديمقراطيين لم تُعجب النائبة رشيدة طٌليب التي طالبت الديمقراطيين على غرار مجلس (كير) بفعل شيء اكبر ، فشنت عبر حسابها على تويتر هجوما على قيادة حزبها واتهمتها بعدم القيام بما يكفي للدفاع عن نائبة مينيسوتا، واستغلالهما-طليب وعمر- لمحاولة الترويج للتنوع داخل الحزب الديمقراطي.

مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية وبشخص مديره نهاد عوض، قال "ينبغي أن يشعر كل أميركي بالاشمئزاز من تحريض ترمب المستمر ضد إلهان عمر، وهو يعرض حياتها للخطر عن طريق إخراج كلماتها من سياقها واستحضار مؤلمة لاستغلال مأساة وطنية".
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى