الخليح | السعودية.. 50 مدرسة تشارك في حملة للتوعية بأضرار التنمر

الخليح | السعودية.. 50 مدرسة تشارك في حملة للتوعية بأضرار التنمر
الخليح | السعودية.. 50 مدرسة تشارك في حملة للتوعية بأضرار التنمر

بحضور نخبة من الأكاديميين والمختصين اختتمت مبادرة "لا للتنمر" حملتها التي استمرت 180 يوماً، باستضافة 50 مدرسة في مختلف مناطق للتوعية بآثار التنمر بين طلاب المدارس والحد من هذه الظاهرة.

وقالت عضوة فريق نهل التطوعي، نورة العتيبي، لـ"العربية.نت": "هذه المبادرة وجدت بسبب تصاعد حالات التنمر بين الطلاب والطالبات في المدارس، فأخذنا على عاتقنا تنظيم حملات تخدم وتقدم للأطفال وأسرهم من قبل بعض المختصين وأعضاء الفريق للتوعية بأضرار التنمر".

وأكدت نورة أن التنمر له تأثير على الطفل والمجتمع على الصعيدين النفسي والسلوكي، ويمتد الأثر السلبي ليصل إلى المجتمع الصغير الذي يتمثل في العائلة إضافة إلى المجتمع الكبير بمختلف فئاته.

وبينت أن الحملة استطاعت أن تزرع أثراً إيجابياً وأن تحظى بتفاعل في شبكات التواصل الاجتماعي.

كما استطاع أعضاء الحملة تفسير معنى التنمر وحالاته بين الطلاب والطالبات، وإيصال رسالة للأسر تحث على توعية الأبناء بضرر ذلك على زملائهم أو في محيطهم، وساهمت الحملة في رفع مستوى الوعي لدى الأطفال وذويهم بكل ما يخص هذا السلوك العدواني، الذي يأخذ أشكالاً منها: التنمر اللفظي والاجتماعي والجسدي، وما إلى ذلك.

وذكرت نورة العتيبي أن ختام الحملة شهد ندوة شارك فيها الدكتور صالح العقيل، أستاذ علم الجريمة في جامعة المجمعة، والمحامي عبدالله وحضور عدد من الأفراد والعائلات وسفراء الحملة.

في حين تجاوز عدد فريق "نهل التطوعي" 150 شخصاً في مختلف مناطق المملكة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى