مزيد من الفنزويليين يطلبون اللجوء في أوروبا جراء الأزمة في بلادهم

مزيد من الفنزويليين يطلبون اللجوء في أوروبا جراء الأزمة في بلادهم
مزيد من الفنزويليين يطلبون اللجوء في أوروبا جراء الأزمة في بلادهم

بروكسل: أعلن المكتب الاوروبي لدعم اللجوء الاثنين أن الأزمة السياسية المستمرة في أدت الى زيادة طلبات لجوء الفنزويليين في أوروبا بنسبة خمسين في المئة في فبراير.

وقال المكتب في بيان إن الفنزويليين حلوا خلف السوريين وقد طلب نحو أربعة آلاف منهم الحماية الدولية في الدول الاوروبية (الاتحاد الاوروبي وسويسرا والنروج).

واضاف "لم يسبق أن سجل (الفنزويليون) هذا العدد خلال شهر واحد".

واوضح أنه مقارنة بيناير، فإن طلبات الفنزويليين ازدادت بنسبة 51 في المئة و"تكاد تكون ثلاثة اضعاف" الطلبات التي سجلت في فبراير 2018.

وتفاقمت الازمة السياسية في فنزويلا في فبراير وكذلك الازمتان الاقتصادية والانسانية على خلفية رفض المعارضة إعادة انتخاب نيكولاس مادورو رئيسا.

وبعد إعلان خوان غوايدو نفسه رئيسا بالوكالة في 23 يناير، تعرضت تظاهرات المعارضة لقمع النظام واغلقت فنزويلا حدودها مع دول عدة واندلعت أزمة حول ايصال المساعدات الانسانية.

ولا يزال السوريون يتصدرون الترتيب الشهري لطالبي اللجوء في اوروبا مع نحو 5400 طلب، بحسب المكتب الاوروبي.

وحل الافغان والعراقيون والنيجيريون في المراتب الثالثة والرابعة والخامسة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى