طرابلس.. ميليشيا مسلحة تقتحم مقر السفارة الأميركية

طرابلس.. ميليشيا مسلحة تقتحم مقر السفارة الأميركية
طرابلس.. ميليشيا مسلحة تقتحم مقر السفارة الأميركية

أعلن الليبي، مساء الثلاثاء، أن إحدى ميليشيات العاصمة ، اقتحمت مقرّ السفارة الأميركية، واستولت على عدد من السيارات المصفّحة والمدرّعات العسكرية التابعة لأمن السفارة.

وقال مدير المكتب الإعلامي للقيادة العامة للجيش خليفة العبيدي، في بيان على صفحته بموقع فيسبوك، إنّ "الإخواني المفصول من الجيش أسامة الجويلي، أقدم على اقتحام مقر السفارة الأميركية في طريق مطار طرابلس على رأس قوة تابعة له من ضمن قوات المهربين وقطاع الطرق الذين يقودهم".

وأوضح العبيدي، أنّ المقرّ لحظة الاقتحام، "كان خاليا من الموظفين والحراسات، إذ استولت المليشيا على مجموعة من السيّارات المصفّحة و3 خزانات ومدّرعة عسكرية مجهزة تابعة لأمن السفارة وهي من ضمن سلاح المارينز المكلف بحماية المقر وكانت في مرآب المبنى".

وأشار المتحدث نفسه، إلى أن الجيش الليبي لا يتحمّل مسؤولية الاعتداء على حرم مقر دبلوماسية في ليبيا، و"لا يقف وراء هذا العمل الإجرامي، لأنّ قوّاته لم تصل بعد إلى نطاق موقع السفارة"، محذّرا من استمرار الجويلي في استخدام المهربين وقطّاع الطرق لقتال قوات الجيش الليبي، ودعمهم بمعدّات مسروقة من السفارة الأميركية.

ويقود أسامة الجويلي، قوات المنطقة العسكرية الغربية التابعة لحكومة الوفاق، التي تخوض منذ أكثر من أسبوع اشتباكات عنيفة مع قوات الجيش الليبي، في معركة يسعى من خلالها الجيش إلى تحرير العاصمة طرابلس من لمليشيات المسلّحة، بينما تقاتل الأخيرة للدفاع عن مواقعها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى