الحكومة الكوبية تدعو الأسرة الدولية إلى وقف السياسة "العدائية" لحكومة ترمب

الحكومة الكوبية تدعو الأسرة الدولية إلى وقف السياسة "العدائية" لحكومة ترمب
الحكومة الكوبية تدعو الأسرة الدولية إلى وقف السياسة "العدائية" لحكومة ترمب

هافانا: دعت الحكومة الكوبية ليل الأربعاء الخميس الأسرة الدولية والمواطنين الأميركيين إلى "وقف التصعيد اللاعقلاني والسياسة العدائية" لحكومة بعد قرارها السماح بتحريك دعاوى ضد الشركات الأجنبية العاملة في كوبا.

ودعت الحكومة الكوبية "كل أعضاء الأسرة الدولية" والمواطنين الأميركيين أنفسهم إلى "وقف التصعيد اللاعقلاني والسياسة العدائية والعدوانية لحكومة دونالد ترمب".

وكان مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون صرح أمام أميركيين من أصل كوبي، بينهم منفيون كانوا شاركوا في إنزال خليج الخنازير، تجمعوا في ، "ندعم الوطنيين المؤيدين للحريات في هذه المنطقة".

عمليًا فقد اختارت واشنطن ذكرى الإنزال عند الخليج في 17 إبريل 1962 ومحاولة غزو كوبا التي انتهت بهزيمة، لتعلن عن قراراتها.

قبل ذلك، أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء أن واشنطن ستطبق اعتبارًا من 2 مايو الفصل الثالث من قانون هيلمز-بورتون الصادر في 1996.

وكان هذا القانون معلقًا لأكثر من عقدين من قبل الرؤساء الأميركيين لعدم التضييق على حلفائهم، وهو يتيح للمنفيين الكوبيين على وجه الخصوص التقدم بدعاوى أمام المحاكم الفدرالية الأميركية ضد المؤسسات التي جنت أرباحًا بفضل شركات تعرّضت للتأميم بعد ثورة العام 1959 في الجزيرة الكاريبية.

بعيد إعلان القرار، صرح وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز الأربعاء أن كوبا "ترفض بشدة" قرار واشنطن. وكتب رودريغيز في تغريدة على "أرفض بشدة إعلان وزير الخارجية (مايك) بومبيو تفعيل الفصل الثالث من قانون هيلمز-بورتون. إنه هجوم على القانون الدولي وضد سيادة كوبا ودول أخرى".

وأكد وزير الخارجية الكوبي أن "التصعيد العدواني للولايات المتحدة ضد كوبا سيفشل كما حدث في خيرون" الاسم الذي تطلقه كوبا على حملة خليج الخنازير.
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لدى واشنطن معلومات عن وفاة حمزة بن لادن



 

Charisma Ceramic