نجل كاسترو ينتحر مكتئبا

نجل كاسترو ينتحر مكتئبا
نجل كاسترو ينتحر مكتئبا

استفاق الكوبيون اليوم على خبر انتحار الابن البكر للزعيم الراحل فيدل كاسترو بعدما كان يتلقى العلاج من الاكتئاب الحاد على مدى أشهر.

وأوردت محطات تلفزيون محلية أن كاسترو دياز بالارت (68 عاما) كان يتلقى العلاج على أيدي مجموعة من الأطباء على مدى أشهر عديدة بسبب إصابته باكتئاب شديد، وقد أدخل المستشفى بادئ الأمر ثم واصل العلاج خارجها.

وكان دياز بالارت، وهو معروف أيضا باسم "فيديليتو" بسبب الشبه الكبير بينه وبين والده، عالما في الفيزياء النووية درس في الاتحاد السوفياتي السابق، وقد تولى إدارة البرنامج النووي بين عامي 1980 و1992.

وأشرف الراحل على مشروع بناء محطة نووية في كوبا إلى أن عزله والده من هذه المهمة، ثم عمل مستشارا علميا لمجلس الدولة ونائب رئيس أكاديمية العلوم الكوبية.

وتأتي وفاة كاسترو الابن بعد أكثر من عام على وفاة والده يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 عن عمر ناهز التسعين عاما.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى