مدريد تدعو كتالونيا لتسمية مرشح "يحترم القانون"

مدريد تدعو كتالونيا لتسمية مرشح "يحترم القانون"
مدريد تدعو كتالونيا لتسمية مرشح "يحترم القانون"

دعا رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي الانفصاليين في إقليم كتالونيا إلى تسمية مرشح "يحترم القانون" لرئاسة الإقليم، خلفا للرئيس المقال كارلس بوجديمون الذي أصدرت مدريد بحقه مذكرة توقيف.

وأعرب راخوي اليوم الأحد -في تجمع للحزب الشعبي في قرطبة (جنوب إسبانيا)- عن أمله بتسمية شخص "ينظر إلى الأمور بطريقة أخرى، ويقول أنا سياسي ولهذا السبب سأحترم القانون".

وكانت الحكومة المركزية في مدريد أقالت بوجديمون -المقيم في المنفى- وحكومته في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ووضعت كتالونيا تحت وصايتها بعد ساعات من إعلان "استقلال" الإقليم في .

ونال الانفصاليون الأغلبية المطلقة في برلمان كتالونيا، إثر انتخابات إقليمية مبكرة في 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وبعدما كانت مقررة في الثلاثين من يناير/كانون الثاني الماضي، أرجئت جلسة تنصيب رئيس كتالونيا في برلمان الإقليم حتى إشعار آخر، لا سيما أن المحكمة الدستورية منعت تنصيب بوجديمون "ما لم يحضر شخصيا إلى البرلمان وبحوزته إذن قضائي مسبق".

لكن رئيس البرلمان روجر تورنت أكد أن بوجديمون هو المرشح الوحيد الذي يعتد به لقيادة كتالونيا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية -عن مصدر لم تسمه- أن وفدا من بوجديمون توجه اليوم الأحد إلى بروكسل ليبحث معه سبل جعل تنصيبه "فعليا".

أما رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي في مدريد فقال إن بوجديمون لا يمكنه الترشح نظرا لوجوده في بروكسل عقب صدور أمر اعتقاله بعدما أعلن "استقلال" الإقليم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى