أخبار عاجلة
الجميل يدعو أنصار “الكتائب” الى التظاهر -
آلاف المتظاهرين في طرابلس (صور) -
هل شارك صفي الدين في تظاهرة الضاحية؟ -
قطع طريق الضنية الرئيسية من نقاط عدة -

لندن: سنأخذ في الاعتبار أي طلب دعم أميركي

لندن: سنأخذ في الاعتبار أي طلب دعم أميركي
لندن: سنأخذ في الاعتبار أي طلب دعم أميركي

نصر المجالي: أعلنت الحكومة البريطانية، بعد ساعات من إحباط محاولة الحرس الثوري افيراني خطف ناقلة نفط في مضيق هرمز أنها ستأخذ في الاعتبار أي طلب أميركي لتقديم الدعم في الشرق الأوسط. وبالمقابل دعا الكرملين إلى تسوية المسائل العالقة في المضيق عن طريق الحوار.

وبينما قال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية، اليوم الخميس، إن احتجاز ناقلة النفط "غريس 1" مرتبط بالعقوبات المفروضة على وليس على . فإنه عبر عن قلق بريطانيا إزاء محاولة إيران توقيف ناقلة نفط بريطانية، وأن بلاده تواصل حث السلطات الإيرانية على خفض التصعيد.

وتابع المتحدث أن "لبريطانيا حضورا قديما في منطقة الخليج، وهي وستواصل مراقبة الوضع الأمني هناك"، مؤكدا التزام بلاده حرية الملاحة البحرية وفق القوانين الدولية.

وصرحت لندن صباح الخميس بأن ثلاثة قوارب إيرانية حاولت منع مرور سفينة النقل البريطانية (بريتيش هيريتج) في مضيق هرمز، مضيفة أن القوارب الإيرانية انسحبت بعد تحذيرات تلقتها من السفينة الحربية البريطانية (إتش إم إس مونتروز)  - التي كانت ترافق الناقلة - بتوجيه أسلحتها إلى الزوارق الإيرانية فأجبرتها على المغادرة.

 

رسم بياني لموقع الناقلة البريطانية في مضيق هرمز 

 وأكد الناطق باسم الحكومة البريطانية في بيان "خلافًا للقانون الدولي، حاولت ثلاث سفن إيرانية منع مرور السفنية التجارية +بريتش هيريتيج+ في مضيق هرمز".

واشار إلى أن البحرية الملكية اضطرت للتدخل لمساعدة ناقلة النفط هذه التي تملكها "بريتش بتروليوم شيبينغ" فرع النقل النفطي لمجموعة "بريتش بتروليوم".

وأوضح أن الفرقاطة "إتش إم إس مونتروز اضطرت للتموضع بين السفن الإيرانية وبريتش هيريتيج وإطلاق تحذيرات شفهية على السفن الإيرانية التي عادت أدراجها بعد ذلك.

وكان الحرس الثوري الإيراني نفى صحة هذه الأنباء، مؤكدا أنه لم تكن هناك أي مواجهة مع أي سفينة أجنبية، بما فيها السفن البريطانية، خلال الساعات الـ24 الماضية".

وتحتجز البحرية البريطانية منذ أكثر من أسبوع ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق، بعد الاشتباه في أن شحنتها متوجهة إلى سوريا، خرقا لعقوبات الاتحاد الأوروبي على دمشق.

موقف الكرملين

وإلى ذلك، أعلن الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أنه من الضروري تسوية المسائل العالقة في مضيق هرمز عن طريق الحوار.

وفي تعليقه على أنباء حول محاولة السفن الإيرانية اعتراض ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، قال بيسكوف للصحفيين، اليوم الخميس: "في أي حالة من الأحوال نعتقد أنه من الضروري ضمان حرية الملاحة في الخليج العربي ومضيق هرمز دون أي شروط. إنه أمر هام للغاية بالنسبة للاقتصادي العالمي والوضع في الأسواق الاقتصادية العالمية على حد سواء. ولا نزال ندعوا الجميع لضبط النفس في الخليج العربي لمنع تصعيد التوتر".

وأضاف أن الكرملين يتابع الأنباء حول التطورات الأخيرة في منطقة الخليج العربي، مشددا على أن تحث على "تسوية كل المسائل العالقة عن طريق الحوار".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى