الخليح | "أكو مثل السعودية وناسها".. هذا ما قالته مسنة عراقية جاءت للحج

في منفذ جديدة عرعر، شمال ، الذي انطلق من جديد لاستقبال ، وقفت حاجة عراقية، وهي تنهي فحوصاتها الطبية، لتقول بلهجتها العراقية "أكو مثل السعودية وناسها"، وحين خروجها وقفت أمام أمير الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان، وهو يستقبل أول دفعة حجاج قدموا للمنفذ، مبدية مشاعر الحب تجاه القيادة، وما تقدمه السعودية لكل حجاج بيت الله الحرام.

ويستقبل المنفذ الذي من المقرر أن يعود من جديد للعمل في 15 أكتوبر القادم، أكثر من 24 ألف حاج خلال الأيام القادمة، ويسهل دخولهم عدد من الجهات الحكومية في المنفذ الحدودي، وعلى رأسها إمارة المنطقة التي عقدت أكثر من 10 اجتماعات رسمية وغير رسمية، ضمن استعداد تسهيل واستقبال الحجاج من المنفذ.

وكان الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أمير منطقة الحدود الشمالية رئيس لجنة الحج بالمنطقة، قد استقبل الدفعة الأولى من الحجاج العراقيين الذين يعبرون منفذ جديدة عرعر نحو السعودية، متجهين إلى الأراضي المقدسة، وتجول وسط الحجاج مستمعاً لحديثهم ودعواتهم وهو ينهون إجراءات الدخول الرسمية.

وتنقل أمير الحدود الشمالية ما بين صالة الجوازات والمستشفى المتنقل والجمارك، ومشاركة الجهات الحكومية والفريق التطوعي التابع لجامعة الحدود الشمالية، حينها قال الأمير فيصل بن خالد بن سلطان: "تشرفت اليوم بنقل تحيات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده لحجاج جمهورية ، وهم يدخلون الأراضي السعودية نحو بيت الله الحرام".

وبين أمير الحدود الشمالية خلال حديثه مع الحجاج العراقيين نحن هنا لخدمتكم وراحتكم لتؤدوا مناسككم بيسر وسهولة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى