العراق | عبد المهدي: نقل مقار الحشد الشعبي إلى خارج المدن

العراق | عبد المهدي: نقل مقار الحشد الشعبي إلى خارج المدن
العراق | عبد المهدي: نقل مقار الحشد الشعبي إلى خارج المدن

قال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، إن بنود الأمر الديواني دخلت حيز التنفيذ على أرض الواقع، فيما يخص هيكلة قوات الحشد الشعبي وغلق مقارها وإخراجها إلى معسكرات بعيدة عن المدن.

وأضاف عبد المهدي أنه تم إيقاف كل النشاطات التي كانت تقوم بها الفصائل داخل المدن وإغلاق المكاتب التابعة لها.

وزار عبد المهدي، الاثنين، ، والتقى في العاصمة ، الرئيس الإيراني، حسن روحاني. وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات بين البلدين وتطورات الأوضاع في المنطقة وسبل نزع فتيل الأزمة الراهنة.

وكانت مصادر عراقية قالت إن عبد المهدي سيبحث مع المسؤولين الإيرانيين الحد من التوتر بين إيران والولايات المتحدة ومواجهة تهديدات الملاحة في مضيق هرمز، خاصة بعد احتجاز إيران عدة سفن.

هذا وقد أثارت عمليات التفتيش في شمال - شاركت في تنفيذها ميليشيات الحشد الشعبي - مخاوف السكان من تهجيرهم من مناطقهم، بحجة تحويلها إلى "مناطق عمليات عسكرية مغلقة للقوات الأمنية والحشد الشعبي لمحاربة الإرهاب".

وكشفت مصادر خاصة أن ميليشيات الحشد الشعبي تخطط للاستيلاء على المناطق المعروفة بـ"حزام بغداد"، وتحويلها إلى مناطق مغلقة تحت ذريعة حماية العاصمة العراقية، وذلك فور الانتهاء من مشاركتها في عملية "إرادة النصر" التي تعتبرها الميليشيات تمهيداً لتنفيذ خطة السيطرة والاستيلاء المذكورة.

وقام العراقي قبل أسبوعين بتنفيذ المرحلة الأولى من عملية أطلق عليها اسم "إرادة النصر"، للقضاء على بقايا على طول الحدود العراقية السورية، ثم شرع منذ السبت في تنفيذ المرحلة الثانية، وأجرى عمليات تفتيش وتطهير شمال بغداد والمناطق المحيطة به.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى