فلسطين | حنا: مفاتيح النكبة عنوان العودة واللاجئون الفلسطينيون متمسكون بحق عودتهم

فلسطين | حنا: مفاتيح النكبة عنوان العودة واللاجئون الفلسطينيون متمسكون بحق عودتهم
فلسطين | حنا: مفاتيح النكبة عنوان العودة واللاجئون الفلسطينيون متمسكون بحق عودتهم

قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، صباح اليوم، بأن الفلسطينيين في مخيمات الشتات متمسكون بحق عودتهم الى وطنهم ومطالبتهم بحقوقهم المدنية لا تتناقض مع تشبثهم وتمسكهم بحق العودة.

وأضاف حنا "اننا نوجه التحية لاهلنا في مخيمات الذين يطالبون بنيل ابسط حقوقهم المدنية ريثما يتحقق المطلب الاول والاساسي والاهم الا وهو حق العودة الى ".

وأوضح "اللاجئون الفلسطينيون في لبنان وفي وفي وفي سائر ارجاء العالم يرفضون صفقة القرن والتي تعتبر مؤامرة خبيثة تستهدف عدالة قضيتنا الوطنية كما تستهدف بنوع خاص حق العودة والذي هو حق لا يسقط بالتقادم".

وقال "نقول للاجئين الفلسطينيين المظلومين والذين ينتظرون يوم عودتهم الى وطنهم بأن مفاتيح النكبة هي عنوان العودة ولا تنازل عن حق العودة مهما كثرت الضغوطات والمؤامرات والمشاريع المشبوهة التي تستهدف شعبنا الفلسطيني".

وأضاف حنا "اقول للاجئين الفلسطينيين لا تستسلموا لثقافة الاحباط واليأس والقنوط التي يريدكم البعض ان تكونوا غارقين فيها ولتكن معنوياتكم عالية وارادتكم صلبة فأنتم اصحاب انبل قضية واعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث ، لا تيأسوا اذا ما شاهدتم هذا الكم الهائل من المؤامرات التي تحيط بنا وتستهدف حق العودة كما انها تستهدف مدينة بشكل خاص فلا يضيع حق وراءه مطالب ، واذا لم يتمكن الاباء والاجداد من العودة فالابناء حتما هم عائدون ومقولة ان الكبار يموتون والصغار ينسون لا تنطبق على شعبنا الفلسطيني ذلك لان صغارنا هم ابطالنا وشبابنا الذين يواصلون مسيرة الكفاح والنضال من اجل واستعادة الحقوق السليبة".

وأوضح "نقول بأن هنالك عملاء وهنالك مرتزقة وهنالك طابور خامس وهنالك ارهابيين مسلحين يدخلون الى المخيمات في لبنان بهدف الاساءة لهذه المخيمات وبهدف الاساءة لشعبنا الفلسطيني الذي هو وفي للبنان الذي استضاف اللاجئين منذ عام 48 وحتى اليوم ونتمنى من المسؤولين في الدولة اللبنانية بأن يلتفتوا الى هؤلاء اللاجئين بعناية وانسانية".

وأشار إلى أن اللاجىء السوري اذا ما قرر ان يعود الى بلده سيرى ان هنالك وطنا ينتظره وهذا ينطبق على كافة اللاجئين من الاقطار العربية الشقيقة ، أما بالنسبة للفلسطيني فالوضع مختلف فالفلسطيني اذا ما قرر العودة الى وطنه سيرى امامه ابوابا موصدة ورصاصات غادرة والاحتلال لن يسمح للاجئين الفلسطينيين بأن يعودوا الى وطنهم الام ونحن بدورنا نقول بأنه لن تكون هنالك حلول للقضية الفلسطينية بدون حق العودة الى فلسطين الارض المقدسة .

وقال حنا "اللاجئون الفلسطينيون ممنوعون من العودة الى وطنهم السليب ولكن فلسطين موجودة في ضمائرهم وفي عقولهم وفي ثقافتهم ولن تتمكن اية قوة في هذا العالم من اقتلاع فلسطين من وجدان اللاجئين ومن وجدان كافة ابناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان".

وقد جاءت كلمات المطران هذه صباح اليوم في حديث اذاعي تحدث خلاله عن الحراك السلمي في مخيمات لبنان من اجل الحصول على ابسط الحقوق المدنية .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى