اليمن | صنعاء.. ميليشيات الحوثي تختطف صحافياً من أمام منزله

اليمن | صنعاء.. ميليشيات الحوثي تختطف صحافياً من أمام منزله
اليمن | صنعاء.. ميليشيات الحوثي تختطف صحافياً من أمام منزله

أقدمت الانقلابية على اختطاف الصحافي عبدالحافظ الصمدي، من أمام منزله في العاصمة اليمنية ، واقتادته إلى جهة مجهولة.

وقالت مصادر محلية إن مسلحين حوثيين يرتدون زيا مدنيا، أقدموا على اختطاف الصحافي عبدالحافظ الصمدي من أمام منزله وسط العاصمة صنعاء، واقتادوه إلى جهة مجهولة على الرغم من توقفه عن العمل الصحافي منذ اندلاع الحرب التي أشعلتها الميليشيات عقب انقلابها على السلطة الشرعية في أواخر العام 2014.

وحملت أسرة الصحافي الصمدي، التي تعيش حالة من الرعب والخوف، ميليشيات الحوثي الانقلابية المسؤولية الكاملة عن حياته، مطالبة بالكشف عن مصيره وسرعة إطلاق سراحه.

من جهتها، دانت نقابة الصحافيين اليمنيين الحادثة، وطالبت سلطات بالإفراج عنه وتحملها مسؤولية ما قد يتعرض له من أذى.

وقالت النقابة في بيان "تلقت نقابة الصحافيين اليمنيين بلاغا من زملاء الصحافي عبدالحافظ الصمدي، يفيد أن مسلحين ملثمين بزي مدني كانوا على متن باص وسيارة تاكسي وأخرى هيلوكس ويتبعون جهازا أمنيا تابعا لسلطة الأمر الواقع بصنعاء حسب الأهالي اختطفوا الزميل السبت الماضي من منزله" .

وجددت نقابة الصحافيين مطالبتها بعدم الزج بالصحافيين في الصراعات وإيقاف سياسة العداء والتحريض ضدهم.

يذكر أن العشرات من الصحافيين والإعلاميين، يقبعون في سجون الميليشيات الحوثية منذ سنوات، بتهم تعسفية وغير قانونية، ويعاني الكثيرون من تدهور حالته الصحية نتيجة التعذيب وسوء المعاملة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى