هل يحظر 'تويتر' و'إنستغرام' حسابات ظريف؟

هل يحظر 'تويتر' و'إنستغرام' حسابات ظريف؟
هل يحظر 'تويتر' و'إنستغرام' حسابات ظريف؟

رغم مرور أكثر من أسبوع على إدراج لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في لائحة العقوبات، مازالت حساباته عبر "الأميركية"، ومنها "" و""، نشطة ولم يتم حظرها.

ونقلت إذاعة "صوت أميركا" أن وزارة الخزانة الأميركية لم ترد على طلب التعليق على ما إذا كان منع الأميركيين من تقديم "خدمات" إلى ظريف، يتضمن حظراً على وصوله إلى منصات التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة، بما في ذلك حساباته النشطة في "تويتر" و"إنستغرام". وذلك ربطاً مع بيان الوزارة بشأن قرار فرض عقوبات على ظريف في 31 تموز/يوليو الماضي.

وجاء في البيان حينها أن ظريف يخضع للعقوبات بموجب الأمر التنفيذي الصادر عن دونالد في 24 تموز/يوليو، والذي يحظر جميع ممتلكات ومصالح المرشد الأعلى علي خامنئي في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى من يقوم بالتصرف نيابة عنه أو خدمة لمصالحه، وهو الشق الذي استندت عليه الوزارة في عقوباتها على ظريف. ويفرض القرار حظراً عى تقديم أموال أو سلع أو خدمات إلى أي شخص يخضع لهذه العقوبات.

ويمتك ظريف نحو 1.2 مليون متابع في "تويتر"، بينما يتابعه 729 ألفاً آخرين في "إنستغرام" المملوك لشركة "فايسبوك". ومازال كلا الحسابين نشطين، خصوصاً في الأيام الماضية التي تلت تصنيف ظريف على قائمة العقوبات في 31 يوليو/تموز الماضي.

من جهتها، علقت وزارة الخارجية الأميركية في ما يتعلق بوصول ظريف إلى منصات وسائل التواصل الاجتماعي بالولايات المتحدة، عبر متحدث باسمها، بأن "تويتر وإنستغرام شركات خاصة ويجب طرح الأسئلة عليها حول كيفية تعاملها مع الحسابات الفردية". ثم قالت المتحدثة باسم الوزارة مورغان أرتاغس في مؤتمر صحافي: "أعتقد أنه مازال يغرد في تويتر. إنه لأمر سيء للغاية أن الإيرانيين لا يمكنهم التغريد.. الشعب الإيراني".

ولطالما كانت قضية حجب مواقع التواصل الاجتماعية جدلية في ، حيث يستخدم كبار السياسيين مواقع مثل "تويتر" و"فايسبوك" من أجل إيصال رسائل سياسية وتقديم بيانات للغرب، بينما يحرم الإيرانيون العاديون من ذلك، ويضطرون لاستخدام برامج البروكسي للالتفاف على الحظر المحلي.

ورد إيان بلانكيت ، مدير سياسة الاتصالات العالمية في "تويتر" على الجدل بالقول أن الشركة لا تعلق على الحسابات الفردية "لأسباب تتعلق بالخصوصية والأمان"، ومن جهتها، قالت ستيفاني أوتواي، مديرة سياسة الاتصالات في "إنستغرام"، في رسالة عبر البريد الإلكتروني أن موقعها التابع لـ"فايسبوك" غير قادر على تعليق حساب ظريف في الوقت الحاضر. وألمحت أوتواي إلى أن هذا الحظر يجب أن يكون ضمن تعليمات من قبل مكتب مراقبة الأصول الأجنبية "أوفاك" التابع لوزارة الخزانة الأميركية أو مؤسسات وزارة الخارجية الأميركية.

يذكر أن "إنستغرام" أوقفت حساب قاسم سليماني، قائد فيلق التابع للحرس الثوري الإيراني، في 16 نيسان/أبريل الماضي، أي بعد يوم من إعلان إدارة ترامب عن تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية أجنبية.

ورأى مارك دوبويتز، الرئيس التنفيذي لـ"معهد الدفاع عن الديموقراطيات"، ومقره واشنطن، أن كلاً من "تويتر" و"فايسبوك" تنتهكان العقوبات الأميركية من خلال تقديم الخدمات إلى ظريف، وهو شخص يخضع للعقوبات. وأضاف: "يجب حظر ظريف على الفور لأسباب قانونية، فضلاً عن الأسباب المعنوية لاستخدامه منصة تويتر بينما يمنعها هو ونظامه على المواطنين الإيرانيين".

وفي إشارة إلى اهتمام الكونغرس بقضية استخدام ظريف لوسائل التواصل الاجتماعي الأميركية، نشر عضو مجلس النواب الجمهوري لي زيلدين تغريدة يوم الثلاثاء الماضي، عبر فيها عن اعتقاده بأنه ينبغي حظر حسابات ظريف. وفي تغريدة وجهها إلى الرئيس التنفيذي لـ"تويتر" جاك دورسي، قال أن "الشركة يجب ألا تقدم مواردها الثمينة لظريف والمنظمات الإرهابية الأجنبية" كي لا يستخدموها في بث البروباغندا.

المصدر : المدن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هل تطرد الهند 1.9 مليون مسلم إلى بنغلاديش بعد تجريدهم من الجنسية؟