"إير كندا" انتهكت حقوق زوجين اللغوية.. فغرّمت قضائيًا

"إير كندا" انتهكت حقوق زوجين اللغوية.. فغرّمت قضائيًا
"إير كندا" انتهكت حقوق زوجين اللغوية.. فغرّمت قضائيًا

إشترك في خدمة واتساب

قرائنا من مستخدمي
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حُكم على شركة الطيران الكندية "إير كندا" بدفع 21 ألف دولار كندي (16 ألف دولار أميركي) لثنائي من الناطقين بالفرنسية على خلفية "انتهاك حقهما اللغوي" ومخالفة أحكام الدستور الكندي الذي ينصّ على معاملة متساوية تجاه اللغتين الرسميتين في البلاد.

إيلاف: كان الزوجان ميشال وليندا تيبودو قد رفعا 22 دعوى في 2016 اشتكيا فيها من طريقة كتابة بعض الكلمات في الطائرة بينها كلمة "مخرج" المدوّنة بالإنكليزية بأحرف كبيرة، فيما مرادفها الفرنسي مكتوب بخطّ صغير، ما اعتبراه إجحافًا تجاه الناطقين بالفرنسية في البلاد.

وقد أيّدت المحكمة الفدرالية هذين الزوجين، اللذين طالبا بتعويضات، في ثمان من الدعاوى التي رفعاها. وفي الحكم الصادر أخيرًا، حكمت المحكمة بمنح الزوجين 1500 دولار كندي عن كل شكوى، كما أمرت شركة الطيران الكندية الأكبر بتقديم رسالة اعتذار رسمية إليهما.

احتج الزوجان أيضًا على كون كلمة "إرفع" على غطاء حزام الأمان داخل الطائرة مكتوبة حصرًا بالإنكليزية ("ليفت").

وفي النهاية، ثارت حفيظة الثنائي بفعل إعلان قام به طاقم الطائرة عند الهبوط خلال رحلة داخلية، إذ رأيا أن النسخة الإنكليزية من هذا الإعلان الشفهي التي استمرت 15 ثانية كانت أكثر وضوحًا من تلك الفرنسية التي لم تتخط مدتها خمس ثوان.

خلص الحكم القضائي إلى أن شركة الطيران المذكورة "لم تحترم موجباتها اللغوية"، مذكّرًا بأن الدستور الكندي ينص على التعامل مع الإنكليزية والفرنسية على قدم المساواة في حالات محددة.
 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نتنياهو: لم نعد عدو العرب