إيران | أوروبا تحثّ إيران على التراجع عن "التقليصات النووية"

إيران | أوروبا تحثّ إيران على التراجع عن "التقليصات النووية"
إيران | أوروبا تحثّ إيران على التراجع عن "التقليصات النووية"

حضّ الاتحاد الأوروبي الخميس على "التراجع" عن التخلي عن التزاماتها بموجب الاتفاق النووي مع الدول الكبرى بعد أن أعلنت أنها تستعد للإعلان عن تخليها عن التزامات جديدة متصلة بالبحث والتطوير النوويين.

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية كارلوس مارتن رويز دي غورديخويلا للصحافيين في بروكسل "إننا نعتبر هذه الأنشطة غير متوافقة (مع الاتفاق النووي) وفي هذا السياق نحضّ إيران على التراجع عن هذه الخطوات والامتناع عن أي خطوات إضافية تقوض الاتفاق النووي".

وستعلن إيران السبت عن تفاصيل ما ستتخلى عنه من التزاماتها المنصوصة في الاتفاق النووي المبرم عام 2015 رداً على فرض عقوبات أميركية مشددة عليها، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية (إسنا) الخميس.

"تقليصات" جديدة

وسيعقد المتحدث باسم وكالة الطاقة الذرية بهروز كمالوندي مؤتمراً صحافياً لعرض تفاصيل الخطوة الثالثة من تقليص إيران التزاماتها النووية منذ أيار/مايو، بحسب إسنا.

وكان الرئيس حسن روحاني قد أعلن الأربعاء أن الخطوات الجديدة تتضمن التخلي عن كل القيود المفروضة في اتفاق 2015 في مجالي البحث والتطوير النوويين.

كذلك، حث الاتحاد الأوروبي إيران الأربعاء على الامتناع عن خطوات قد تقوض الاتفاق الموقع بين المجموعة الدولية وطهران بشأن أنشطتها النووية عام 2015، مرحّبا بأي جهود دبلوماسية لإيجاد مخرج للأزمة مع طهران وخفض التوتر في منطقة مضيق هرمز.

عقوبات أميركية

وأعلنت الأميركية، الأربعاء، عن حزمة عقوبات جديدة تستهدف شبكة تهريب نفط إيرانية.

وذكر موقع وزارة الخزانة الأميركية أن العقوبات تشمل 16 كياناً و10 أفراد، ووضعت 11 سفينة على قائمة سوداء.

وجمد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة أي أصول للكيانات المعنية داخل الولايات المتحدة وحظر على أي مواطن أميركي أو شركة أميركية التعامل معها بشكل عام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى