فلسطين | نتنياهو لا يستبعد عقد اجتماع بين ترامب وروحاني

فلسطين | نتنياهو لا يستبعد عقد اجتماع بين ترامب وروحاني
فلسطين | نتنياهو لا يستبعد عقد اجتماع بين ترامب وروحاني

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين ، إنه لا يستبعد احتمال عقد اجتماع بين الرئيس الأمريكي دونالد ، ونظيره الإيراني حسن روحاني، رُغم أنه يُفضل عدم عقد هذا اللقاء، على الأقل في المدى القريب.

وقال نتنياهو: "الآن، هو وقت ممارسة الضغط. هل هذا يعني أنه بعد شهر أو شهرين من الضغوط أنه لا يمكنك القيام بها؟"، في حديثه إلى الصحفيين، على هامش زيارته إلى العاصمة البريطانية، لندن.

وأكد نتنياهو أنه لا يستبعد حدوث لقاء بين ترامب وروحاني، مُستدركًا: "وبالتأكيد لا أقرر لرئيس موعد الاجتماع ومن سيلتقي به"، لكنه عبر عن ثقته في أنه إذا حدثت محادثات بين الرئيسين، فإن ترامب سيكون قويًا.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي: "الشيء الذي أثق به هو أن الرئيس ترامب سيجلب لهذه المحادثات موقفا متطورًا أقوى بكثير مما قدم حتى الآن".

وأشار نتنياهو إلى أنه ليس لديه أية تفاصيل عن احتمالية تدشين اتفاق دفاعي بين الولايات المتحدة وإسرائيل، الذي تم طرحه باعتباره "هدية" مُحتملة من ترامب إلى نتنياهو مع قرب الانتخابات، قبل أن يواجه الأخير الناخبين الإسرائيليين في صناديق الاقتراع يوم 17 سبتمبر/أيلول، لكنه وعد الصحفيين بأن يخبركم بأي تفاصيل يحصل عليها.
هذا وأكد رئيس الوزراء بوريس جونسون ونتنياهو، اتفاقهما خلال اجتماعهما في لندن على ضرورة منع من امتلاك سلاح نووي.

وقالت متحدثة باسم رئيس الحكومة البريطانية إن جونسون ونتنياهو "اتفقا على ضرورة منع إيران من امتلاك سلاح نووي ووقف سلوكها المزعزع للاستقرار. رئيس الوزراء شدد على الحاجة للحوار والحل الدبلوماسي".

وأجرى نتنياهو محادثات مع نظيره البريطاني اليوم في مقر الحكومة البريطانية في لندن. وبحث الطرفان كيفية تعميق الروابط الاقتصادية والأمنية بين البلدين وسبل إيجاد حلول لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وجاء في بيان لمكتب رئيس الوزراء البريطاني أن جونسون يتطلع لرؤية المقترحات التفصيلية للإدارة الأميركية بشأن اتفاق سلام إسرائيلي-فلسطيني قابل للتطبيق "يعالج المخاوف المشروعة للطرفين".

وفي وقت سابق من اليوم، كان نتنياهو قد حث القوى العالمية على عدم فتح حوار مع إيران وذلك بعدما أعلن أنه قد يجتمع مع نظيره الإيراني لحل الأزمة المتعلقة ببرنامج النووي والعقوبات المفروضة عليها.

وقال نتنياهو للصحفيين قبيل سفره إلى لندن: "هذا ليس وقت إجراء محادثات مع إيران. إنه وقت زيادة الضغط عليها".

وسيجتمع نتنياهو في لندن في وقت لاحق مع وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى