برنامج تطوير القيادات العليا والإشرافية في حكومة رأس الخيمة يشهد حضور صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي وإعلان سموه تنمية الكوادر الوطنية أولوية القيادة

برنامج تطوير القيادات العليا والإشرافية في حكومة رأس الخيمة يشهد حضور صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي وإعلان سموه تنمية الكوادر الوطنية أولوية القيادة
برنامج تطوير القيادات العليا والإشرافية في حكومة رأس الخيمة يشهد حضور صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي وإعلان سموه تنمية الكوادر الوطنية أولوية القيادة

 

لقد تشرف مجلس تطوير القيادات العليا والإشرافية في حكومة راس الخيمة حضور صاحب المعالي والسمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، وسوف نتناول فيما يلي برنامج تنمية الكوادر الوطنية أولوية القيادة.

نظرة عامة على برنامج تنمية الكوادر الوطنية أولوية القيادة

شرف المجلس بأنه قد قام السيد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة وأن دولة التي تزدهر تحت قيادة رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله أنه سيادته يضع في أولوياته تطوير وتنمية الكوادر الوطنية وايضا تأهيل القيادات الشابة الواعدة ويضعها في الخطط الأولى في سلم التنمية الشاملة التي تضعها الدولة ضمن منهاجها مما جعل دولة الإمارات في مصاف الدول المتقدمة.

 وتحتل مكانة دولية مرموقة في مجالات التنمية البشرية مشيرا سموه أن الدولة تتحدى وتراهن بالكوادر الشابة الوطنية في زيادة المكتسبات في التنمية الشاملة التي تحدث وتزداد في رعاية قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة رعاه الله وايضا اضافة الى مجهودات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء حاكم حفظه الله.

وكان هذا في ظل حضور سموه الى برنامج تطوير القيادات العليا والقيادات الإشرافية في القطاع الحكومي في مدينة رأس الخيمة وهو حدث في ضمن مبادرة سمو الرئيس لتدعيم القطاع الحكومي في إمارة رأس الخيمة وذلك بالمشاركة مع الرؤساء والمديرين وموظفي الدوائر المحلية متعاونين مع كلية ثندربيرد للأعمال المالية في جنيف وايضا  مع برنامج صقر للتميز الحكومي مستهدفين بذلك تطوير القدرة والكفاءة القيادية في إدارة الاستراتيجيات في رأس الخيمة فندق استوريا.

ثانياً القطاع الحكومي

وقد تشرف البرنامج أيضاً بحضور الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني وايضا الشيخ محمد بن حميد بن عبد الله القاسمي عضو مجلس إدارة هيئة المنطقة الحرة بإمارة رأس الخيمة والشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية وايضا بحضور الشيخ سلطان بن جمال بن صقر القاسمي.

وأومأ صاحب السمو حاكم إمارة رأس الخيمة على ضرورة تنشيط دور القطاع الحكومي في جميع الإمارة وتطوير ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالكوادر الوطنية لكي تكون مؤهلة لتولي المناصب القيادية والقدرة على مواصلة التقدم والتطوير في اتجاهات الحكومة ودعمها في استراتيجياتها بشكل عام مشيراً سموه على أن التطوير والتغير لا يتحققون إلا من خلال قيادات مؤهلة وواعية ومتسلحة بأحدث الفنيات الإدارية والمهارات التي تعمل وتتناسب مع متطلبات سياسات التنمية الشاملة.

نظرة مستقبلية

أشار أيضا سموه إلى ان طموح الحكومة بإمارة رأس الخيمة بالتعاون مع مخططات الحكومة الإتحادية لدولة الإمارات في إعداد وتأهيل جيل كامل من القيادات الشابة الوطنية التي تسعى وتعمل بكل جهد على دعم تطلعات الحكومة ومجابهة تحديات المستقبل ايضا تلعب دور في زيادة سرعة التنمية الاجتماعية والاقتصادية على حد سواء إلى أن يصلوا إلى مستويات عالية من الإنجازات التقدم الحضاري.

وتشرف بالبرنامج بحضور سموه إلى جانب من برنامج تطوير القيادات العليا منبها على أهمية النظر إلى الأفضل في الممارسات العالمية في مجال الإدارة الحكومية وتحضير خطط تطويرية تعمل على دعم العمل الحكومي والاستفادة من امثلة ونماذج عالمية في هذا المجال لتحقيق مستويات طموح ومتطلبات التنمية في الإمارة مشيرا إلى ان زرع روح الإبداع وتنميتها والتحفيز الوظيفي وايضا تشغيل دور العمل برح الفريق الواحد دون الاعتبار الى المصالح الشخصية والنظر الى تحقيق اهداف البرنامج هو من أهم ركائز النجاح في الإدارة الحكومية.

وبدوره أشار السيد الدكتور محمد عبد اللطيف مدير عام برنامج الشيخ صقر للتنمية الحكمي على أنه هذا البرنامج يأتي ضمن المبادرات التي يقوم بها صاحب المعالي والسمو رئيس الدولة لتدعيم قطاع الحكومة بالدولة وهذا من خلال برنامجين يكمل كلا منهما الآخر وهما لتطوير القيادات الحكومية على كافة مستوياتها المختلفة اصرارا منه على تطوير الكفاءات القيادية العليا والقيادات الشابة في الحكومة داخل إمارة رأس الخيمة.

وأشار إلى أن البرنامج الأول يستمر لمدة تصل الى اسبوعين في الإمارات وجنيف ويتطلع الى تطوير القدرة القيادية والكفاءة في تطوير وادارة الاستراتيجية والفاعلية والقدرة على بناء الشركات وادارة العلاقات وايضا على التركيز في مجالات الإبداع والابتكار في القطاع الحكومي.

واردف قائلا ان البرنامج الثاني تم عملة وتصميمه خصيصا للقيادات الإشرافية الخاصة بالدوائر المحلية ويشمل تدريب عدد يصل الى 100 مشرف ورئيس قسم ايضا وذلك للنهوض بمستوى الإدارات الإشرافية في الحكومة وتقرر العمل بالبرنامج الثاني لمدة ثلاثة أسابيع.

وهنا نكون قد أشرنا في نهاية التقرير على مدى الجهود التي يبذلها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله وايضا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظه الله. و الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة في تطوير المنهج الإداري في البلاد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى