الخليح | 2000 جندي يسيرون على درب عسير التاريخي احتفالاً باليوم الوطني

قطع عسكريون سعوديون مسافة 90 كيلومتراً من جزيرة كدمبل مروراً بدرب عسير التاريخي، مشياً على الأقدام في عروض عسكرية شارك فيه 2000 عنصر، ما بين جنود مشاة وقوات خاصة وقوات جوية، و60 شاحنة عسكرية، و3 طائرات عمودية، و12 طائرة حربية، في استعراض عسكري أقيم ضمن فعاليات احتفال عسير باليوم الوطني الـ89.

وحظي انضمام قوات مشاة البحرية لفعاليات الاحتفال باليوم الوطني الـ89 في عسير باهتمام واسع وتفاعل كبير من أهالي المنطقة وزوارها، فخرج أهالي القرى والمدن الواقعة في محيط درب عسير التاريخي لاستقبال فرقة المشاة. بدورها، تفاعلت الحشود في مقر الاحتفال بمدينة أبها مع العرض العسكري.

وأشاد أحد السعوديين الذين حضروا العرض العسكري، ويدعى سالم عبد الله الأحمري، بـ"التنظيم الرائع لاحتفالات عسير" ووصفها بـ"العرس الوطني".

من جهته، أكد سلطان الزامل أن "يوم الوطن في عسير يحمل مشاعر استثنائية"، موجهاً شكره للقائمين على تنظيم هذا الحفل الذي "منح أهالي عسير فرصة الالتحام مع قواتهم المسلحة".

ومن جهته، أعرب سامي الشهري عن فخره بـ"أبناء منطقة عسير وبكافة الشعب السعودي وبشكل خاص أبطال الحد الجنوبي الساهرين على حماية أمن وأمان الوطن".

وبالإضافة للعرض العسكري الذي شهدته احتفالات عسير باليوم الوطني الـ89، تضمنت باقي الفعاليات العديد من الفقرات الفنية والترفيهية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى