إيران | إيران.. المتشددون يرفضون عرض روحاني التفاوض على النووي

إيران | إيران.. المتشددون يرفضون عرض روحاني التفاوض على النووي
إيران | إيران.. المتشددون يرفضون عرض روحاني التفاوض على النووي

أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، الأربعاء، أنه من الممكن إجراء تغييرات بسيطة بالاتفاق النووي، في إشارة إلى عرض الرئيس حسن روحاني بقبول التفاوض مع حول قبول البروتوكول الإضافي الذي يسمح بالتفتيش والرقابة الصارمة والدائمة مقابل رفع العقوبات.

وأشار ربيعي إلى أن مستعدة للتفاوض "إذا تم رفع العقوبات وعادت الدول إلى شروط الاتفاق النووي السابقة"، وفق تعبيره.

في المقابل، رفض المتشددون هذا العرض، حيث قال مجتبى ذو النور، رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان، إن "البرلمان لن يوافق على البروتوكول الإضافي حتى لو حصل ترمب علی موافقة الكونغرس لرفع العقوبات".

وصرح ذو النور في لقاء تلفزيوني أن "تعديل الاتفاق النووي غير مقبول، وهي ذريعة لفرض أجندة الأعداء على الشعب"، وفق قوله.

كما أضاف أن "الحكومة تريد أن ننفذ طوعاً البروتوكول الإضافي على الرغم من أن الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق، وهذا يعني أننا نقدم تنازلات إضافية مقابل لا شيء".

وجاءت هذه التصريحات بينما أكد برويز إسماعيلي، مسؤول العلاقات في مكتب الرئيس الإيراني، نقلاً عن روحاني قوله: إن "التصديق على البروتوكول الإضافي في البرلمان يجب أن يتزامن مع رفع العقوبات في الكونغرس الأميركي، والتفاوض في إطار مجموعة 5+1".

وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت، الثلاثاء، عن روحاني قوله، إن طهران مستعدة للتفاوض على تغييرات بسيطة في الاتفاق النووي إذا تم رفع العقوبات.

يأتي هذا في حين أکد المرشد علي خامنئي مراراً رفضه لأي تفاوض مع ، ، معتبراً ذلك بأنه "سم مضاعف".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى