فلسطين | غزة: وقفة شعبية رفضا لخطة الضم ومخططات تصفية القضية الفلسطينية

فلسطين | غزة: وقفة شعبية رفضا لخطة الضم ومخططات تصفية القضية الفلسطينية
فلسطين | غزة: وقفة شعبية رفضا لخطة الضم ومخططات تصفية القضية الفلسطينية

- شارك آلاف المواطنين، مساء اليوم الإثنين، في وقفة شعبية جماهيرية حاشدة في ميدان وسط مدينة غزة رفضا لخطة الضم ومخططات تصفية القضية الفلسطينية والرشاوى المالية والسياسية، وذلك بمشاركة ممثلين عن قوى فلسطينية وشعبية وعدد من الوجهاء والمخاتير ورجال الاصلاح.

ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية، ورفعوا لافتات تؤكد على تمسكهم بالحقوق والثوابت الوطنية والمقاومة بكافة أشكالها، ورفض خطة الضم وصفقة القرن.

وألقى رئيس لجان الاصلاح الحاج ابو بلال العكلوك كلمة أكد فيه رفضه القاطع لكل المشاريع التصفوية المشبوهة التي تسعى إلى فصل الأرض الفلسطينية وتصفية القضية برمتها مشددا أن فلسطين وشعبها لا يقبلان المساومة. وقال إن فلسطين هي أرض وقف إسلامي لا تباع ولا تشترى بالمال أو بغيره، ففلسطين هي أرض طاهرة روتها دماء الشهداء والجرحى وآنات الأسرى ، وكل شعبنا وكل القبائل والعشائر الفلسطينية تقف صفاً موحداً دعما للحقوق الفلسطينية.

وأكد العكلوك من حق الشعب الفلسطيني أن يُرفع عنه الحصار الظالم وأن يمتلك المطارات والموانئ البحرية والمعابر بعيداً عن كل المساومات.

وقال أن لشعبنا الفلسطيني الحق في الدفاع عن أرضه ومقدساته بكافة أشكال المقاومة، وفي مقدمتها المقاومة المسلحة، وأن أي حديثٍ عن نزع سلاح المقاومة هو حديثٌ أهوج، وأن سلاح المقاومة هو خطٌ أحمر لن نسمح لأيٍ كان بالنيل من مشروعية مقاومتنا الوطنية التي نصت عليه القوانين والمواثيق الدولية.

وأكد العكلوك على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية؛ خاصةً في ظل الأجواء الإيجابية السائدة، في ظل الحديث عن تنظيم المؤتمر الشعبي والوطني الذي تم التوافق عليه بين حركتي فتح و حماس، ودعا الى صف وطني واحد حتى نثبت للعالم أن القيادة الفلسطينية موحدة في وجه كل مشاريع التصفية للقضية الفلسطينية.

وناشد الشعوب العربية والإسلامية بأن تقف وقفةً مساندة إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق في ظل المؤامرات التي يتعرض لها في هذه الحقبة الزمنية الخطيرة والحساسة، والتي تقف فيه قضيتنا الفلسطينية على مفرق طرق ، وأبناءها متحدون في وجه أعداءهم .

وطالب بأن تقف إلى جانب شعبنا المظلوم والمضطهد، الذي يسعى لتحقيق تقرير مصيره ونيل حريته وطرد الاحتلال الإسرائيلي عن أرضه، وطالب بتطبيق كافة القرارات الدولية التي أكدت على حقوق الشعب الفلسطيني وعلى ضرورة طرد الاحتلال الإسرائيلي من أرضنا .

وألقى د. عبد اللطيف القانوع الناطق باسم حماس ان الجماهير خرجت لتؤكد على خيارها ودعمها للمقاومة الفلسطينية وموقف رئيس مكتبها السياسي في رفض المساومات والاغراءات ، مشيرا الى رفض حماس رشوة مالية بقيمة 15 مليار دولار لصالح مشاريع في قطاع غزة مقابل تخلي حماس عن المقاومة وفصل غزة عن فلسطين.

وشدد على ان حماس متمسكة بالحقوق والثوابت وترفض الابتزاز والمال السياسي وكل ما يمس بحقوق الشعب الفلسطيني رغم الحصار والدمار .

وقال القانوع ان الاعداء لن ينتزعوا موقفا يطعن بالمقاومة او حقوق شعبنا ومقدساتنا مهما كان الثمن وبلغت التضحيات .

المصدر:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى