السعودية | السعودية: موافقة حكومة اليمن و"الانتقالي" خطوة إيجابية

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، الأربعاء، أن موافقة الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي على الآلية المقترحة من المملكة خطوة إيجابية ستعزز الثقة بينهما.

وكتب في تغريدة على ""، أن الموافقة ستسمح للحكومة بممارسة أعمالها من عدن وتفعيل مؤسسات الدولة لخدمة الشعب اليمني.

كما ستسمح بتوحيد الصفوف لإنجاح مسارات وجهود التوصل لحل سياسي شامل في برعاية أممية.

نقاط تنفيذية

هذا وقدمت آلية تسريع تنفيذ اتفاق بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، عبر نقاط تنفيذية تتضمن استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي والذي بدأ سريانه منذ 22 / 6 / 2020م".

كما تتضمن الآلية إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي التخلي عن الإدارة الذاتية وتطبيق اتفاق الرياض وتعيين محافظ ومدير أمن لمحافظة عدن، وتكليف رئيس الوزراء اليمني ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوماً، وخروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة، وإصدار قرار تشكيل أعضاء الحكومة مناصفة بين الشمال والجنوب بمن فيهم الوزراء المرشحون من المجلس الانتقالي الجنوبي، فور إتمام ذلك، وأن يباشروا مهام عملهم في (عدن) والاستمرار في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض في كافة نقاطه ومساراته.

جانب من توقيع اتفاق الرياض - أرشيفية
المجلس الانتقالي يتخلى عن الإدارة الذاتية

من جانبها، رحبت الحكومة اليمنية الشرعية بالبيان الصادر عن السعودية بشأن الآلية المقترحة للتسريع بتنفيذ اتفاق الرياض.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة، راجح بادي، في بيان، حرص الحكومة على التنفيذ الكامل للاتفاق، مثمنا جهود الأشقاء في المملكة ودعمهم ومساندتهم لتنفيذ الاتفاق الذي يهدف إلى تثبيت الأمن والاستقرار والحفاظ على أمن واستقرار ووحدة اليمن والدفع بعجلة التنمية.

كما رحب المتحدث باسم الحكومة، بإعلان المجلس الانتقالي التخلي عن قرار الإدارة الذاتية وما ترتب عليها والالتزام بتنفيذ اتفاق الرياض، معرباً عن أمله أن يكون ذلك بداية جادة وحقيقية للمضي قدما وسريعا في تنفيذ بنود الاتفاق وفق الفترات الزمنية المحددة لما في ذلك من مصلحة وطنية ضرورية وملحة، وفق تعبيره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى