العراق | انتهاك تركي جديد.. قصف وحرق مزارع في ثلاث قرى عراقية

جددت ، السبت، انتهاكاتها للأراضي العراقية، قاصفة قرية على الحدود. وأفاد مدير ناحية باتيفا، زيرفان حسين، في اتصال مع العربية، أن اشتباكات وقعت صباح اليوم في محيط قرية "بانكي" القريبة من المناطق الحدودية مع تركيا، وأدت إلى حرق مراعٍ ومزارع في ثلاث قرى كردية، وذلك بعدما استهدفت طائرات تركية سيارة مدنية قرب قرية شمالي ناحية دركاري.

وأضاف أن شخصين مدنيين كانا يستقلان السيارة وتمكنا من الفرار بعد أن أخطأ القصف الهدف بصورة مباشرة.

وفي وقت سابق صباح اليوم أيضا، قصفت طائرات تركية قمة جبل لينك ضمن سلسلة جبل متين، المطل على ناحية ديرلوك بمحافظة دهوك دون معرفة حجم الخسائر.

انتهاكات تركية متكررة

يذكر أن تركيا كانت أطلقت في 15 يونيو/حزيران الماضي عملية عسكرية في الأراضي العراقية، وتوغلت قواتها في ناحية باتيفا في زاخو، على طول يتراوح بين 45 إلى 50 كلم وبعمق 15 إلى 30 كلم.

ومنذ تاريخ تلك العملية نفذت عدة ضربات في القرى الحدودية، ما دفع والرئاسة إلى الاعتراض أكثر من مرة واستدعاء السفير. إلا أن أنقرة أعلنت أنها لن تتراجع عن عمليتها العسكرية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أكسوي، في حينه إن "أنقرة قدمت التوضيحات الضرورية في الوقت المناسب للجانب العراقي حول عملياتها ضد حزب العمال الكردستاني شمال ".

الحدود العراقية التركية

أتى ذلك، بعد أن أكد متحدث باسم وزارة الخارجية العراقية الشهر الماضي أن بلاده لديها خيارات للتعامل مع الاستفزازات التركية شمال البلاد.

هذا وكانت الرئاسة العراقية دعت إلى "إيقاف الانتهاكات التي تطال السيادة الوطنية نتيجة العمليات العسكرية التركية المتكررة وخرقها للأجواء العراقية، والتي ذهب ضحيتها عدد من المدنيين العزل".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى