السعودية | صور رائعة لمزارع "القهوة" على سفوح جبال جنوب السعودية

عشق سعودي القهوة، فأحب زراعتها على سفوح المدرجات الزراعية التي تلف محافظة الداير بني مالك بمنطقة جازان جنوب غرب ، وبعد تراكم خبراته وصل إلى مرحلة الاحتراف، ليقوم بالتدريب على زراعة أنواع البُن وأشكاله المختلفة، ليستفيد المجتمع من حوله وزوار المنطقة.

الشاب حسين هادي المالكي تحدث إلى "العربية.نت" عن قصة عشقه للقهوة التي ورثها عن أجداده فيقول: "بداية 2014 تدربت على فنون وهندسة زراعة البُن مع خبراء في السعودية وخارجها، وأصبحتُ مهتماً بجودة منتجات القهوة، لأنقل ما تعلمته إلى آخرين، باعتبار أن البُن مصدر اقتصادي جيد، ورافد سياحي للمنطقة، فخصصت من برامجي تعريف السياح بأنواع البن وطرق زراعته وحصاده، وكيف تكون القهوة ذات جودة أفضل، خاصة مع مقارنتها بالأنواع المتوفرة داخل الأسواق المحلية".

وأضاف: "أقوم بتعريف الزوار والسياح بطريقة حصاد كرز البُن، وطرق تجفيفه وتقشيره، وكيفية إعداد القهوة العربية المثالية، خاصة أنني تدربتُ في شركة Torch في الصين لطرق معالجة البن ورفع جودته، كما حصلت على المركز الأول في بطولة القهوة العربية في التحميص في أبوظبي، والأول في تحميص القهوة الشقراء".

وعن مواصفات القهوة الجيدة، قال: "لابد أن يكون البُن سليما، وخلوه من الكسور أو التجويف أو الحرق، وأن يكون سليما من التشوهات الشكلية، بعدها يتم تحميصه بالطرق اليدوية أو الكهربائية".

وكشف الشاب المالكي، أنه يفكر في التوجه إلى صناعة القهوة العربية، لاسيما أنه يمتلك منصة إلكترونية لبيع منتجات القهوة على مستوى دول الخليج، ويهتم بعرض المنتجات على الأجانب الذين لا يعرفون القهوة العربية نظير رغبتهم في التعرف على طقوسها وطعمها".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى