المسماري: لقاءات القاهرة اتفقت باجتماعها الأول على حفتر

المسماري: لقاءات القاهرة اتفقت باجتماعها الأول على حفتر
المسماري: لقاءات القاهرة اتفقت باجتماعها الأول على حفتر

كشف المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الليبي العقيد أحمد المسماري، أن لقاء سيجمع الأطراف المشاركة في توحيد مؤسسة مارس المقبل بالقاهرة للتوقيع على ما تم الاتفاق عليه.

وأكد المسماري، في تصريح لتلفزيون محلي صباح الخميس، أن "الأطراف المشاركة بلقاءات لتوحيد المؤسسة العسكرية، اتفقت في الاجتماع الأول لها على أن يكون خليفة حفتر القائد العام للجيش الوطني".

وذكر أن مقترحات أعدت لتوحيد المؤسسة العسكرية والهيكل التنظيمي للقوات المسلحة وترتيب العلاقة مع المؤسسة المدنية سيتم التوقيع عليها خلال جولة جديدة في مارس المقبل.

وتعليقا على التفجير الذي طال بوابة تابعة للجيش صباح الأربعاء جنوب ودان وإمكانية ضلوع تنظيم في تنفيذه، كشف المسماري عن تعاون وتنسيق بين قوات الجيش وقوات البنيان المرصوص بسرت، قائلا إن "القوات التابعة للقيادة العامة وقوات البنيان المرصوص تعمل بشكل جيد جنوبي سرت وفي منطقة الهلال النفطي لتتبع المجموعات الإرهابية، لافتا إلى أن هذا التعاون يأتي في شكل دوريات الاستطلاع وإيصال الوقود والمواد المهمة.

وتعتبر إشارة المسماري لوجود تنسيق مع قوات البنيان المرصوص المنتمية لمدينة مصراتة والمعروفة بموقفها الرافض للقيادة العامة للجيش أول المؤشرات على نجاح جلسات حوار الضباط بالقاهرة من أجل توحيد مؤسسة الجيش.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى