إيران | روحاني ينتقد الحملة ضد الفساد.. "تصفية حسابات سياسية"

إيران | روحاني ينتقد الحملة ضد الفساد.. "تصفية حسابات سياسية"
إيران | روحاني ينتقد الحملة ضد الفساد.. "تصفية حسابات سياسية"

انتقد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بشدة الحملة التي يقودها رئيس السلطة القضائية، إبراهيم رئيسي، ضد الفساد في أجهزة الدولة، معتبراً إياها عبارة عن تصفية حسابات سياسية.

وقوبل روحاني، خلال كلمته الأحد في ملعب مدينة يزد جنوب البلاد، بهتافات مناهضة من قبل المتشددين قاطعته. إلا أنه وصف هؤلاء المنتقدين بأنهم "أقلية"، قائلاً: "صوتكم ليس صوت هؤلاء الشباب".

وفي معرض إشارته إلى حملة مكافحة الفساد، دعا المسؤولين مثل وزير النفط ورئيس البنك المركزي لشرح هذه الحالات، لافتاً إلى أن "القضاء يجب أن يشرح للجمهور تفاصيل مكافحة الفساد ومصير مليارات الدولارات المسروقة".

"تضليل الشعب"

كما اتهم روحاني القضاء بـ"تضليل الشعب من خلال اعتقال بعض الشخصيات وإحضارهم إلى المحكمة وإحداث ضجيج دون أن تتم معالجة قضايا الفساد الرئيسية، التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات"، وفق تعبيره.

إلى ذلك، هدد بالكشف عن أسماء وتفاصيل السرقات الكبرى في كافة المحافظات، قائلاً: "يجب أن توضحوا للشعب من سرق 947 مليون دولار؟ من سرق ناقلة نفط؟ من المؤسسة التي اختلست 700 مليون دولار؟".

وأضاف: "على السلطات القضائية أن توضح للرأي العام لماذا بعد سنوات لم تبت بملف أحد المتهمين الذي قُبض عليه وحُكم عليه بالإعدام وهو الآن في السجن؟".

وكان روحاني يشير إلى قضية بابك زنجاني، المتهم باختلاس أموال النفط بقيمة ملياري دولار، والذي قال عنه وزير النفط، بيجن نامدار زنغنه، في أكتوبر/تشرين الأول، إن زنجاني مدين للوزارة بـ2.1 مليار دولار، لكنه أعاد 600 مليون دولار فقط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى