مصر تحبط أكبر عملية اتجار غير مشروع في جلود التماسيح

أعلنت السلطات المصرية، اليوم الاثنين، إحباط أكبر ضبطية اتجار غير مشروع في #جلود_التماسيح بمدينة #أسوان، جنوب البلاد.

وقالت وكالة الأنباء المصرية الرسمية "أ ش أ" إن قطاع حماية الطبيعة بوزارة #البيئة، تمكن من خلال محميات أسوان وبالتعاون مع شرطة البيئة والمسطحات، من ضبط 13 قطعة جلد تمساح وحيوانات برية مختلفة الأطوال، بأحد المراكب القديمة ببحيرة ناصر (شمال أسوان)، جاهزة لنقلها للبيع.

وأوضحت أنها تعد أكبر ضبطية من حيث العدد والحجم لتماسيح تم اصطيادها بالمخالفة لقانون البيئة.

وأشارت إلى أن #محميات_أسوان، تلقت بلاغاً يفيد القيام بعمليات اصطياد عدد من التماسيح، خلال رحلة صيد ببحيرة ناصر، بهدف الاتجار غير المشروع في جلودها، وتم التنسيق مع شرطة البيئة والمسطحات ببحيرة ناصر، حيث تم ضبط المخالفين.

ولفتت إلى أنه تم ضبط 13 قطعة جلد، لعدد 10 تماسيح بالإضافة إلى 3 جلود لحيوانات برية (لم تحددها) بأطوال مختلفة، من 2 متر إلى 4 مترات على متن أحد المراكب الخاصة، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية.

وتشتهر محافظة أسوان، جنوب ، وتحديداً بحيرة ناصر بأنها المصدر الرئيسي لهذا النوع من الزواحف، وأعلنت الحكومة في أبريل/نيسان 2016، إنشاء مشروع مزارع للتماسيح في المنطقة ذاتها لاستغلالها اقتصادياً سواء عبر تصدير اللحوم أو الجلود التي تتحول لأحذية وحقائب غالية الثمن.

ورغم الحماية المفروضة عليها وفق القانون، يمكن رؤية التماسيح الصغيرة تباع في بعض الأسواق بمصر، ومنها سوق التونسي في منطقة السيدة عائشة جنوب .

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى