العراق | "سائرون": أميركا تحاول التدخل في القرار العراقي

أبدت كتلة "سائرون" النيابية في ، التي يدعمها زعيم التيار الصدري، رفضها لأي تدخل أجنبي في الشأن الداخلي للبلاد، مؤكدة أن سيادة العراق واستقلالية قراره السياسي "من الثوابت الوطنية التي لا تنازل عنها ولا مساومة عليها مهما كانت الظروف".

وقال المتحدث باسم "سائرون"، حمد الله الركابي، في بيان الثلاثاء، إنه "في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العراق وما تشهده المدن من تظاهرات سلمية للمطالبة بالحقوق المشروعة وما رافقها من إحداث ومتغيرات، تحاول أميركا استغلال هذه الظروف والتدخل في الشأن الداخلي العراقي"، وفق موقع محلي.

وتابع الركابي: "في الوقت الذي نرفض بشدة أي تدخل أجنبي في شؤوننا الداخلية نؤكد على أن سيادة العراق واستقلالية قراره السياسي من الثوابت الوطنية التي لا تنازل عنها ولا مساومة عليها مهما كانت الظروف، وسنبقى مدافعين عن سيادة العراق واستقلاله ومصالح شعبه".

من تظاهرات الثلاثاء

يذكر أن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، كان قد أكد، الاثنين، أنه لن يسكت إذا كانت الانتخابات بإشراف أميركي. وفيما هدد بتظاهرات مليونية بحال تدخلت مرة أخرى، شدد على أن الوطن لا يحتاج إلى معونة الآخرين.

وقال الصدر على حسابه في "": "العراق عراق الشعب.. وهو من يقرر مصيره"، لافتاً: "كفاكم تدخلاً بشؤوننا فللعراق كبار يستطيعون حمايته ولا يحتاج إلى تدخلات لا منكم ولا من غيركم".

كما أوضح: "إننا وإن طالبنا بانتخابات مبكرة لكننا لن نسمح أن نسكت إن كان بإشراف أميركي.. ولن نسمح لأميركا بركوب الموج لتحويل العراق إلى وإلى ساحة صراع أخرى".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى