بسبب "القمع العنيف".. أوروبا تعاقب وزيرين بحكومة الأسد

بسبب "القمع العنيف".. أوروبا تعاقب وزيرين بحكومة الأسد
بسبب "القمع العنيف".. أوروبا تعاقب وزيرين بحكومة الأسد

استهدف الاتحاد الأوروبي وزيري الصناعة والإعلام في حكومة رئيس بشار #الأسد بالعقوبات، حيث جمد أصولهما ومنعهما من السفر إلى الكتلة المكونة من 28 دولة.

واتخذ وزراء خارجية #الاتحاد_الأوروبي الخطوة الاثنين. وكان الوزيران قد عينا الشهر الماضي.

ويعني هذا أن 257 شخصاً يخضعون الآن لعقوبات الاتحاد الأوروبي "لكونهم مسؤولين عن القمع العنيف ضد المدنيين في #، ويستفيدون من أو يدعمون النظام، و/ أو مرتبطين بهؤلاء الأشخاص من النظام".

وتم تجميد أصول 67 كياناً آخر، معظمها من الشركات والمؤسسات.

ويفرض الاتحاد الأوروبي حظراً على #النفط أيضاً ويفرض قيوداً على استثمارات محددة. كما يحظر تصدير معدات أو تكنولوجيا ربما تستخدم في حملة القمع التي تشن على المدنيين أو تعرقل الاتصالات الهاتفية أو عبر الإنترنت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى