استعداد أممي لإيصال المساعدات للغوطة وإجلاء المصابين

استعداد أممي لإيصال المساعدات للغوطة وإجلاء المصابين
استعداد أممي لإيصال المساعدات للغوطة وإجلاء المصابين

أعلنت متحدثة باسم أن ما لا يقل عن 30 شخصاً بينهم أطفال ونساء قُتلوا في عمليات عسكرية بالغوطة الشرقية المحاصرة خلال الساعات الـ48 الماضية.

وقالت ليندا توم، وهي متحدثة باسم الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في ، في تصريحات عبر البريد الالكتروني: "إن الأمم المتحدة متأهبة ومستعدة لترسل على الفور قوافل إغاثة إلى عدة مناطق في # لإنقاذ الأرواح بمجرد أن تسمح الظروف، والقيام بعمليات إجلاء طبي للمئات".

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين قد أمر الاثنين بإعلان هدنة إنسانية يومية اعتبارا من الثلاثاء في الغوطة الشرقية بسوريا.

وقال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، كما نقلت عنه الوكالات الروسية "بأمر من الرئيس الروسي وبهدف تجنب الخسائر في صفوف المدنيين في الغوطة الشرقية، سيتم إعلان هدنة إنسانية يومية، اعتبارا من 27 شباط/فبراير من الساعة 9,00 وحتى 14,00".

ويأتي الإعلان بعد يومين من موافقة التابع للأمم المتحدة بالإجماع على قرار يطالب بوقف إطلاق النار 30 يوما في سائر أنحاء .

وتعرضت الغوطة الشرقية لقصف عنيف من قوات لأسابيع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى