العراق | العراق.. هدوء حذر يسود ساحات وجسور بغداد

بعد ليلة شهدت مواجهات بين قوات الأمن العراقية ومتظاهرين أوقعت العديد من الإصابات، يسود هدوء حذر ساحات التظاهر وجسور .

وتم إعادة فتح طريق السماوة - ناصرية بعد قطعه من قبل محتجي قضاء البطحاء، وقامت القوات الأمنية بازالة القطع وتنظيف الشارع.

وكان مراسل "العربية" و"الحدث"، أكد استعادة قوات الأمن السيطرة على جزء من جسر الأحرار بعد أن سيطر عليه المتظاهرون بشكل كامل ولفترة قصيرة.

وبالتزامن، نفت قيادة شرطة النجف مقتل الناشط المدني أحمد الياسري، وأكدت أن الخبر عار من الصحة.

قبل ذلك، أفادت مصادر "العربية" و"الحدث" بأن عمليات كر وفر جرت بين قوات الأمن والمتظاهرين، مساء الجمعة، قرب جسر الأحرار في بغداد، وهو الجسر الذي سيطر عليه متظاهرون وفق مصادر "العربية" و"الحدث"، وذلك بعدما انسحبت قوات الأمن باتجاه البنك المركزي.

هذا ونفت وكالة الأنباء العراقية تسجيل أي حالات وفاة في ساحات التظاهر في بغداد، أمس الجمعة. وكانت وكالات أنباء عالمية نقلت عن مصادر أمنية سقوط 4 قتلى وأكثر من 20 جريحا في اشتباكات الجمعة، بعد أن فتحت قوات الأمن النار وأطلقت الغاز المسيل للدموع على محتجين خاصة عند جسر الأحرار وسط بغداد.

من احتجاجات

كما أفادت وسائل إعلام عن وقوع مواجهات عنيفة بين متظاهرين في محافظة كربلاء جنوب بغداد وقوات من الشرطة أمام مبنى المحافظة، أسفرت عن وقوع إصابات بين المتظاهرين بسبب استخدام القوات الأمنية الغاز المسيل للدموع والرصاص لتفريق المحتجين. وردد المتظاهرون هتافات ضد الأحزاب وإيران يرددها متظاهرون غاضبون من محافظة كربلاء وفي ساحة التحرير وسط بغداد.

وتأتي المواجهات ضمن التظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها مدن عراقية منذ 5 أسابيع لتغيير نظام الحكم في البلاد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى