الخليح | قصة حياكة مشلح الملك فيصل في فيلم "ولد ملكاً"

أزياء فريدة تميز بها فيلم "ولد ملكا" الذي يروي قصّة زيارة الملك فيصل بن عبد العزيز إلى عام 1919. الملابس التي ظهر بها الممثلون كانت تمثل حقبة زمنية قديمة تتميز بها الدولة ، خاصة فيما يتعلق بلبس المشالح التي تدل على الأناقة العربية الأصيلة.

عبدالله القطان، أحد أشهر حائكي المشالح في الأحساء، شرق السعودية، وهو حائك مشلح الملك فيصل في هذا الفيلم أوضح لـ"العربية.نت" أنه واجه صعوبة في حياكة هذا المشلح، نظراً لدقته وألوانه التي تعود لسنوات قديمة، حيث زارته سيدة بريطانية من فريق عمل الفيلم، وأبرزت له صوراً للمشالح عام 1919، وطلبت منه مطابقة الصور للمشلح الذي ستتم حياكته، واستمر العمل أياماً للبحث عن الزي المناسب والقماش اللائق بالفيلم مع الأجواء البريطانية الباردة.

يذكر أن الفيلم تناول أول رحلة دبلوماسيّة مهمّة لمواطن سعودي إلى الديوان الملكي البريطاني، حيث التقى الأمير فيصل البالغ من العمر 13 عاما، مع الملك جورج الخامس ملك إنجلترا، وشخصيات أخرى مثل وينستون تشرشل، ولورنس العرب، ووزير الخارجية اللورد كورزون، وانطلق العمل على تنفيذ الفيلم منذ سنة 2015 وانتهى إنتاجه سنة 2019.

وتم تصوير لقطات الفيلم ما بين العاصمة والعاصمة لندن تحت إدارة المنتج أندريس غوميز والمخرج الإسباني أجوستي فيلارونغا.

وشارك في بطولته الممثلون هيرميوني كورفيلد، ولورنس فوكس، وإد سكرين، وجيمس فليت، وراكان عبدالواحد، والطفل عبد الله علي الذي مثّل شخصية الفيصل وسنّه 8 سنوات، إضافة إلى مشاركة أكثر من 80 شابا سعوديا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى