الخليح | 2019 عام استثنائي للطيران المدني في السعودية

ذكرت المنظمة الدولية للنقل الجوي "أياتا" أن احتلت المرتبة الثانية عربياً في حجم الإيرادات من قطاع الطيران المدني، ومتوقع أن تزداد الإيرادات بعد التشغيل الكامل لمطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد بجدة ومطار نيوم.

حيث كشفت تقارير الهيئة العامة للطيران المدني السعودي، نموا في إيراداتها مع الشركات التابعة لها بنسبة تقدر بـ 5% أي بما يعادل (8.8) مليار ريال، فيما تراجعت المصروفات إلى بنسبة انخفاض بلغت (12%)، (7.2) مليار ريال تقريباً، مقارنة بالعام 2017م.

كما أشارت "أياتا" إلى مساهمة قطاع الطيران المدني بالمملكة بما نسبته 5.6% في الناتج الوطني، بما قيمته 36.5 مليار دولار في عام 2018 مقارنة بـ 34 مليار دولار في 2014م، وكشفت عن توفير قرابة 594 ألف وظيفة في عام 2018م.

في حين كسرت الهيئة حاجز 100 مليون مسافر في العام المنصرم بزيادة قدرها 22% وزادت أعداد الرحلات إلى أكثر من 771 ألف رحلة بزيادة 20% عن عام 2015.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى