إيران | 13 سيناريو غامضاً.. طهران تهدد واشنطن بـ"كابوس تاريخي"

بعد مقتل قائد فيلق في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بضربة جوية أميركية في العاصمة العراقية الجمعة الماضي، توعد مسؤولون إيرانيون عدة، لا سيما في الحرس الثوري، بالرد على .

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني قوله الثلاثاء إن تدرس 13 "سيناريو انتقامياً" بعد مقتل سليماني.

وقال علي شمخاني: "يجب على الأميركيين أن يعرفوا أنه حتى الآن تمت مناقشة 13 سيناريو للانتقام في المجلس وحتى لو كان هناك توافق في الآراء على أضعف سيناريو فإن تنفيذه قد يكون كابوساً تاريخياً لهم"، مضيفاً: "إن لم تغادر القوات الأميركية منطقتنا طوعاً، فسنقوم بشيء يجعلها تحمل جثث (جنودها)".

من جانبه، هدد قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، الثلاثاء، "بإضرام النار" في المواقع التي تدعمها الولايات المتحدة، وذلك أمام تجمع في ساحة وسط مدينة كرمان، مسقط رأس سليماني.

بدوره، اعتمد مجلس الشورى الإيراني بشكل طارئ، الثلاثاء، قانوناً يعتبر كافة القوات الأميركية، بما في ذلك ، "إرهابية"، على خلفية اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري.

حسين سلامي حسين سلامي

وكان البرلمان الإيراني أقر مؤخراً قانوناً يعتبر "إرهابية" القوات الأميركية المنتشرة في القرن الإفريقي إلى آسيا الوسطى مروراً بالشرق الأوسط.

كما كشف مسؤول أميركي، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة رفضت منح وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، تأشيرة لحضور اجتماع مقرر لمجلس الأمن الدولي في ، الخميس.

وتصاعد التوتر بين طهران وواشنطن في أعقاب مقتل سليماني. وكان ، ، هدد، الاثنين، بـ"ثأر كبير" إذا ردّت على مقتل سليماني، قائلاً إنه مستعد لضرب 52 موقعاً إيرانياً، ملوحاً بفرض عقوبات جديدة على طهران.

قاسم سليماني قاسم سليماني

إلى ذلك ردّ الرئيس الإيراني، حسن روحاني، مساء الاثنين، على التهديدات التي أطلقها سابقاً نظيره الأميركي، قائلاً في تغريدة على ": "أولئك الذين يشيرون إلى الرقم 52 عليهم تذكر الرقم 290 (في إشارة إلى قتلى الطائرة الإيرانية التي أسقطتها الولايات المتحدة في يوليو 1988)، لا تهدد إيران".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى