شكري إلى الجزائر برسالة من السيسي.. وليبيا بعين المحادثات

شكري إلى الجزائر برسالة من السيسي.. وليبيا بعين المحادثات
شكري إلى الجزائر برسالة من السيسي.. وليبيا بعين المحادثات

توجه سامح شكري وزير الخارجية المصري إلى العاصمة الجزائرية حاملاً رسالة من الرئيس السيسي إلى الرئيس الجزائري

وسيجري الوزير المصري مشاورات مع الأشقاء الجزائريين حول العلاقات الوطيدة بين البلدين الشقيقين والتباحُث حول القضايا محل الاهتمام المشترك.‬

وصرح المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شُكري من المُقرر أن يلتقي خلال الزيارة بالرئيس الجزائري حاملاً رسالة من الرئيس السيسي إلى الرئيس تبون، فضلاً عن الالتقاء بنظيره الجزائري صبري بوقادوم حيث من المقرر بحث سُبل تعزيز العلاقات في شتى المجالات ودفعها قدماً، فضلاً عن التشاور بشأن الملفات التي تهم البلدين الشقيقين، وعلى رأسها الأزمة في ليبيا على ضوء المُستجدات المتسارعة هناك.

وكان وزراء خارجية وفرنسا وقبرص واليونان أعلنوا، الأربعاء، أن توقيع مذكرات التفاهم بين وفايز سراج رئيس مجلس الرئاسة الليبي يشكل انتهاكًا لقرارات التابع للأمم المتحدة ذات الصلة والقانون الدولي. وأكد الوزراء خلال اجتماعهم في الأربعاء أن هذه المذكرات قد قوضت الاستقرار الإقليمي، وتعتبر باطلة ولاغية.

وأكدوا أن مذكرة التفاهم المزعومة بتعيين حدود بحرية في البحر الأبيض المتوسط يتنتهك الحقوق السيادية للدول، ولا تمتثل لقانون البحار ولا يمكن أن تحدث أي نتائج قانونية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى