إيران | أميركا تهدئ مع إيران وتمنع التعامل مع 6 منظمات معارضة

إيران | أميركا تهدئ مع إيران وتمنع التعامل مع 6 منظمات معارضة
إيران | أميركا تهدئ مع إيران وتمنع التعامل مع 6 منظمات معارضة

بعد التهدئة العسكرية المؤقتة تترك واشنطن الباب مشرعاً بوجه لأي مفاوضات محتملة بإغلاقه أمام منظمات المعارضة في الخارج، حيث أصدر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، تعميماً على الدبلوماسيين يقضي بعدم التعامل مع 6 منظمات إيرانية معارضة.

ووفقاً لموقع "بلومبيرغ" فقد جاء في البرقية أن "التعامل المباشر للحكومة الأميركية مع هذه الجماعات المعارضة بالتحديد يمكن أن يأتي بنتائج سلبية على سياسة إدارة ، ، والمتمثلة في السعي للتوصل إلى اتفاق شامل مع النظام الإيراني يعالج سلوكه المزعزع للاستقرار".

وفي البرقية، أمر بومبيو الدبلوماسيين الأميركيين بتقييد أي اتصال مع جماعات المعارضة الإيرانية، وعلى رأسها منظمة "مجاهدي خلق" وذراعها السياسية "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية".

أما المنظمات الخمس الإيرانية المعارضة الأخرى فقد شملت بعض أحزاب القوميات الكردية والآذرية والعربية، وهي: "حزب كومله الكردستاني" و"الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني" و"حركة النضال العربي لتحرير الأحواز" و"الحركة القومية لتحرير أذربيجان الجنوبية"، وذلك بحسب ما ذكر نيكولاس وادامز، مراسل "بلومبيرغ".


وجاء في البرقية الدبلوماسية أن هذه الجماعات المعارضة الإيرانية في المنفى "تحاول التعامل مع المسؤولين الأميركيين بانتظام لتحصل على دعم ضمني يعزز حضورها على الأقل ويعزز نفوذها".

وتأتي البرقية بعد أسبوع من قيام بتصفية قائد فيلق الإيراني، قاسم سليماني، وهي خطوة أغلقت أبواب الدبلوماسية في الوقت الحالي.

كما تحاول إدارة ترمب تحقيق التوازن في استراتيجيتها تجاه المتمثلة في "الضغط الأقصى" و"ترك الباب مفتوحاً للدبلوماسية"، بهدف التوصل إلى اتفاق شامل يغير السلوك الإيراني المزعزع للاستقرار والأمن.

ووفقاً لتقرير "بلومبيرغ" فقد أثار التعميم الدبلوماسي استياء بعض الصقور، الذين قالوا إن على الولايات المتحدة تشجيع الاتصالات مع جماعات المعارضة الإيرانية وليس تثبيطها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى