مصر | "مصر للطيران" ترفع التعليق وتستأنف رحلاتها إلى بغداد السبت

مصر | "مصر للطيران" ترفع التعليق وتستأنف رحلاتها إلى بغداد السبت
مصر | "مصر للطيران" ترفع التعليق وتستأنف رحلاتها إلى بغداد السبت

أعلنت وزارة الطيران المدني المصرية، أن شركة للطيران ستستأنف رحلاتها الجوية إلى ، السبت، بعد أن علقتها ثلاثة أيام بسبب الأوضاع الأمنية.

وقالت الشركة في بيان إنه "بعد تقييم ومتابعه الموقف الأمني، قررت مصر للطيران استئناف رحلاتها الجوية إلى بغداد اعتباراً من يوم السبت القادم".

وأضافت الوزارة أنه "ستتم متابعة تطورات الأوضاع الأمنية أولاً بأول بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية لإتخاذ ما يلزم من قرارات وذلك حفاظاً على سلامة الركاب والطائرات".

وكانت مصر للطيران علقت رحلاتها لمدة 3 أيام اعتبارا من الاربعاء حتى غد الجمعة "لحين استقرار الحالة الامنية" في العاصمة العراقية.

واتخذ هذا القرار بعد مقتل الجنرال الإيراني النافذ قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس فجر الجمعة في قصف جوي أميركي استهدف موكبهما قرب مطار بغداد الدولي.

يشهد سوق الطيران في الوقت الحالي حالة من الارتباك، بخلاف الارتفاع الكبير في أسعار النفط الذي جاء بالتزامن مع توترات منطقة الشرق الأوسط، جاء حادث سقوط الطائرة الأوكرانية في ليزيد من حالة الارتباك والحذر.

وتوقع عاملون بقطاع الحجوزات أن تشهد أسعار تذاكر السفر قفزة كبيرة خلال الفترة المقبلة، خاصة مع ارتفاع أسعار الوقود، إضافة إلى اتجاه العديد من شركات الطيران إلى تغيير وجهتها والابتعاد عن المناطق الملتهبة في الشرق الأوسط بعد استهداف إيران لقواعد عسكرية أميركية في .

وقال صاحب وكالة للسفر والحجوزات في أحمد هاشم، إن أي تعديل في وجهات السفر تزيد من التكلفة، هذا بالإضافة إلى أن الارتفاع في أسعار النفط والوقود في الوقت الحالي سوف يفاقم التكلفة على شركات الطيران.

وأوضح في حديثه لـ "العربية.نت"، أن هناك حالة من الحذر والترقب بالنسبة للرحلات المتجهة من وإلى منطقة دول الخليج والشرق الأوسط بشكل عام، وذلك منذ بداية الأسبوع الحالي، وهناك تراجع بالفعل في حجم الحجوزات خاصة مع قيام عدد كبير من شركات الطيران العالمية بتعديل وجهاتها وتغييرها لتبعتد عن الأجواء العراقية والإيرانية في الوقت الحالي.

في الوقت نفسه ذكر تقرير لوكالة "رويترز"، أن شركات الطيران تواجه تكاليف وقود أعلى مع تحويلها مسارات الرحلات لتفادى المجال الجوى فوق إيران والعراق بسبب التوترات المحتدمة حديثا بين واشنطن وطهران، مما يزيد الضغوط المالية في قطاع يكابد بالفعل آثار وقف تشغيل الطائرة بوينغ 737 ماكس الذى طال أمده.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى