إيران | فجر اليوم المشؤوم.. مطارات إيران: لم نكن نعلم 

"بخطأ بشري غير مقصود"، وصواريخ أطلقت باتجاهها، أسقطت الطائرة الأوكرانية فجر الأربعاء، مودية بحياة 176 شخصاً. هذا ما أعلنته هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة في بيان السبت، موضحة أن قواتها كانت في حالة تأهب واستنفار نظراً إلى الأجواء المتوتر والتهديدات التي كانت أطلقتها في وقت سابق.

إلا أن حالة التأهب هذه لم تدفع السلطات الإيرانية المعنية على ما يبدو إلى وقف الرحلات الجوية في البلاد، لا سيما بعد إطلاق الإيراني عشرات الصواريخ باتجاه قاعدتين عسكريتين تضمان جنودا أميركيين في .

"لم نكن على دراية بالوضع"!

ففي رد على سؤال من وكالة أنباء "إيلنا" اﻹيرانية عن سبب عدم إلغاء الرحلات الجوية صباح ذالك اليوم المشؤوم (يوم سقوط الطائرة اﻷوكرانية)، أكد مدير شرکة المطارات اﻹيرانية سياوش أميرمكري أن "تعليمات إلغاء وتأخير الرحلات الجوية في مثل هذه الأمور والحالات يعلنها الدفاع العسكري في البلاد.

إلى ذلك، أضاف "الكيانات أو الأفراد الذين يلغون أو يؤخرون الرحلات الجوية يجب أن يكونوا على علم بمثل تلك القضايا أو التوترات. ونحن في شرکة مطارات البلاد لم نكن على دراية بالوضع المستجد في حينه"

من موقع تحطم الطائرة الأوكرانية في إطهران (أرشيفية- رويترز) من موقع تحطم الطائرة الأوكرانية في إطهران (أرشيفية- رويترز)
اعتراف إيراني.. ووعد بالمحاسبة

يذكر أن أعلنت في وقت سابق أن جيشها "أسقط" الطائرة الأوكرانية التي تحطمت في وقت سابق من هذا الأسبوع، بعد أن أنكرت الحكومة مرارًا الاتهامات الغربية بأنها مسؤولة.

وأسقطت الطائرة في وقت مبكر من يوم الأربعاء، بعد ساعات من شن إيران هجومًا صاروخيًا على قاعدتين عسكريتين تأوي قوات أمريكية في العراق رداً على مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في غارة جوية أميركية في .

وذكر بيان عسكري نقلته وسائل الإعلام الرسمية أن الطائرة اعتبرت خطأ "هدفا معاديا" بعد أن انحرفت نحو "مركز عسكري حساس" تابع للحرس الثوري. وقال إن الجيش كان في "أعلى مستوى من الاستعداد" وسط التوترات المتصاعدة مع الولايات المتحدة.

من موقع تحطم الطائرة اللأوكرانية(فرانس برس) من موقع تحطم الطائرة اللأوكرانية(فرانس برس)

إلى ذلك، قدم الجيش الإيراني اعتذاره، مؤكداً أنه سيعمل على تحديث أنظمته لمنع حدوث مآس مماثلة في المستقبل. كما قال إن المسؤولين عن إسقاط الطائرة سيُحاكمون.

يشار إلى أنه من المرجح أن يشعل اعتراف إيران بالمسؤولية عن تحطم الطائرة المشاعر العامة ضد السلطات، لاسيما أن غالبية ضحايا تحطم الطائرة إيرانيون و كنديون إيرانيون.

من جهته، ألقى الرئيس الإيراني حسن روحاني باللوم في المأساة على "تهديدات وتنمر " الولايات المتحدة بعد مقتل سليماني. وأعرب عن تعازيه لأسر الضحايا، داعياً إلى "تحقيق كامل" ومحاكمة المسؤولين عنها.

بدوره، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف "إنه ليوم حزين... خطأ بشري في وقت الأزمة الناجمة عن المغامرة الأمريكية أدى إلى كارثة. نأسف بشدة واعتذارنا وتعازينا لشعبنا ولأسر جميع الضحايا وللأمم المتضررة الأخرى".

يذكر أن طائرة الركاب النفاثة وهي من طراز بوينغ 737 تديرها الخطوط الجوية الأوكرانية الدولية، سقطت على مشارف بعد فترة وجيزة من إقلاعها من مطار الإمام الدولي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى