إيران | بعد اعتراف إيران.. كندا تطالب بالمحاسبة والعدالة

بعد إعلان بمسؤوليتها عن إسقاط طائرة البوينغ التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية، فجر الأربعاء الماضي، وعلى متنها 176 شخصاً منهم 57 كنديا، قال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، السبت، إن حكومته تريد تحقيقاً كاملاً وتعاوناً تاماً من السلطات الإيرانية فيما يتعلق بحادث الطائرة الأوكرانية.

وقال ترودو في بيان صدر عن مكتبه إن إيران اعترفت الآن بأن قواتها أسقطت الطائرة.

جثث ضحايا الطائرة الأوكرانية جثث ضحايا الطائرة الأوكرانية

كما أضاف أن بلاده ما زالت تركز على "المحاسبة والشفافية والعدالة لأسر الضحايا وذويهم. هذه مأساة وطنية وكل الكنديين يشعرون بالفجيعة".

وتابع قائلا "سنواصل العمل مع شركائنا حول العالم لضمان إجراء تحقيق كامل ومستفيض في حادث الطائرة، والحكومة الكندية تتوقع تعاونا تاما من السلطات الإيرانية".

هذا وتعبر كندا منذ أيام عن اعتقادها بأن الطائرة أُسقطت بصاروخ إيراني، لكن إيران ظلت تنفي هذا حتى اليوم السبت.

يذكر أن الطائرة المنكوبة أسقطت في وقت مبكر من يوم الأربعاء، بعد ساعات من شن إيران هجوماً صاروخياً على قاعدتين عسكريتين تأوي قوات أميركية في رداً على مقتل الجنرال الإيراني، قاسم سليماني، في غارة جوية أميركية في .

وذكر بيان عسكري صادر عن الهيئة العامة للقوات المسلحة نقلته وسائل الإعلام الرسمية أن الطائرة اعتبرت خطأ "هدفا معاديا" بعد أن انحرفت نحو "مركز عسكري حساس" تابع للحرس الثوري. وقال إن كان في "أعلى مستوى من الاستعداد" وسط التوترات المتصاعدة مع .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى