مجلس الأمن يبحث اليوم فشل هدنة الغوطة

مجلس الأمن يبحث اليوم فشل هدنة الغوطة
مجلس الأمن يبحث اليوم فشل هدنة الغوطة

تستمر التصريحات المنددة بممارسات #النظام وحلفائه الروس في # من مختلف مؤسسات ، آخرها وصف محققين أمميين لهجوم على سوق في مدينة الأتارب في # أواخر العام الماضي بأنه يرقى إلى جريمة حرب.

إلا أن الشجب والتنديد هذا لم يفض إلى نتيجة فعالة حتى الآن في وقف هذه الممارسات، وآخرها ما يجري في #الغوطة.

وستعقد جلسة طارئة لـ #مجلس_الأمن الدولي، طالبت بها # و #، خلال ساعات لبحث فشل تطبيق وقف إطلاق النار الذي أقره المجلس في الـ24 من شباط/فبراير الماضي، تبحث الضربات الجوية والاشتباكات المتواصلة في الغوطة.

وكان قد اعتمد بالإجماع قراراً يطلب وقفاً لإطلاق النار لمدة 30 يوماً لإفساح المجال أمام إيصال المساعدات الإنسانية وإجلاء المرضى والمصابين، غير أن الهدنة لم تكتمل، حيث يواصل النظام، مدعوماً من الروس، القصف العنيف منذ بدء سريان الهدنة، ما تسبب بسقوط المزيد من القتلى والمصابين من المدنيين ومنع قوافل المساعدات من إتمام مهمتها وإجبارها على المغادرة قبل تفريغ كامل حمولتها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى