فلسطين | مواجهات في قلقيلية وكفر قدوم وادخال الفتى المصاب محمد شتيوي لغرفة العمليات

فلسطين | مواجهات في قلقيلية وكفر قدوم وادخال الفتى المصاب محمد شتيوي لغرفة العمليات
فلسطين | مواجهات في قلقيلية وكفر قدوم وادخال الفتى المصاب محمد شتيوي لغرفة العمليات

قلقيلية- مصطفى صبري- اندلعت مواجهات في مدينة قلقيلية وقرية كفر قدوم عقب انتهاء صلاة الجمعة رفضاً لصفقة القرن.

في قلقيلية رشق الشبان قرب الحاجز الجنوبي المعروف بحاجز جلجولية القديم حراس الجدار العنصري بالحجارة، وأطلق الجنود قنابل الغاز والرصاص المطاطي والمعدني وقنابل الغاز، وتمت ملاحقة الشبان من قبل دوريات عسكرية دخلت من البوابة الأمنية المقامة على الجدار العنصري.

وفي قرية كفر قدوم انطلقت المسيرة الاسبوعية باتجاه المدخل المغلق وقمع الجنود المشاركين في المسيرة، وكان الفتى محمد شتيوي اصيب، مساء أمس الخميس، برصاصة معدنية استقرت في رأسه وحالته خطيرة وتم تحويله على مشفى هداسا لمتابعة علاجه وقد أُدخل غرفة العمليات ظهر اليوم الجمعة.

وأشار منسق المسيرة الاسبوعية مراد شتيوي، أن الاحتلال يقوم بقمع المسيرة والتعمد بإيذاء المشاركين لمنع استمرار المسيرة والفتى المصاب هو المصاب الثاني بجروح خطيرة في غضون ستة أشهر حيث كان الطفل عبدالرحمن رياض شتيوي (10 أعوام) الضحية من خلال قنصه برصاصة من نوع دمدم المتفجر ومازال في غيبوبة تامة لغاية الان، ويوم الخميس كان الضحية الثانية محمد شتيوي إضافة إلى مئات الجرحى.

يشار أن المسيرة الأسبوعية دخلت عامها التاسع منذ انطلاقتها في الأول من تموز عام 2011 مطالبة بفتح المدخل المغلق منذ عام 2003.

المصدر:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى